fcb.portal.reset.password

جيولي يحتفل بهدف الفوز في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال خلال موسم 2005-2006. / FOTO: ARXIU FCB

مرت تسع سنوات على آخر مرة خسر فيها برشلونة على يد ميلان، خصمه المقبل في دوري أبطال أوروبا.

فمنذ أن سجل أندريه شيفشينكو هدف الفوز للروسونيري في 20 أكتوبر 2004 ضمن مرحلة المجموعات من المسابقة تقابل الفريقان في سبع مناسبات، كان النصر فيها من نصيب الفريق الكاتالوني أربع مرات بينما ساد التعادل في ثلاث مواجهات أخرى.

رونالدينيو وجيولي وباريس

كانت أول تلك المباريات ضمن دور المجموعات وفاز بها برشلونة (2-1) عن طريق رونالدينيو في موسم 2004/05، حيث أحرز البرازيلي هدف الحسم في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء الذي جرى على أرضية الكامب نو. ثم احتفل الفريق الكاتالوني على حساب أبناء لومبارديا مرة أخرى في عام 2006، عندما كان التعادل 0-0 داخل الديار كافيا لتأهيل كتيبة ريكارد إل نهائي باريس، بعدما فاز البلاوغرانا في مباراة الذهاب 1-0 على ملعب جوسيبي مياتزا بفضل هدف وحيد حمل توقيع جيولي.

أربع مباريات في موسم واحد

مرت خمس سنوات قبل أن يلتقي الطرفان مرة أخرى في مباراة رسمية. فقد وضعتهما قرعة دوري أبطال أوروبا في نفس المجموعة خلال موسم 2011\12، حيث انتهت المواجهة الأولى في الكامب نو بالتعادل 2-2، لكن برشلونة تمكن لاحقاً من العودة بالفوز 3-2 من سان سيرو. وبعد بضعة أشهر جمعهما القدر من جديد، وهذه المرة في الدور ربع النهائي من النسخة ذاتها. وعقب التعادل 0-0 في مباراة الذهاب بشمال إيطاليا، حقق البلاوغرانا الفوز 3-1 في كاتالونيا ليُؤَمِّن تأهله إلى الدور نصف النهائي.

ولم يمض سوى موسم واحد في وقت لاحق حتى وضعتهما القرعة جنباً إلى جنب مرة أخرى. سيكون الجمهور الكاتالوني على موعد مع ابتسامة جديدة يوم الأربعاء؟

الرجوع الى أعلى الصفحة