fcb.portal.reset.password

ميسي بشعار مؤسسة قطر على قميص برشلونة / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

منذ بداية الموسم الماضي (2011-2012) يتصدر شعار مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع قمصان فريقي كرة القدم الأول والرديف في نادي برشلونة.

وستكون موقعة الأحد أمام ريال مدريد تاسع مباراة كلاسيكو يخوضها ميسي ورفاقه بالقميص الذي يحمل اسم الراعي الرسمي الجديد، علماً أن لقاء ذهاب كأس السوبر الأسباني بين العملاقين صيف العام الماضي شكل أول مباراة رسمية حمل فيها لاعبو البلاوغرانا اسم المنظمة القطرية على صدرياتهم.

وقد انتهت تلك المواجهة بالتعادل 2-2 في ملعب سانتياغو بيرنابيو، حيث كان دفيد فيا أول من هز الشباك في مسابقة رسمية بقميص برشلونة الذي يتصدره شعار المؤسسة المستقلة الخاصة ذات الأهداف غير الربحية، والتي أنشأها صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر عام 1995.

وبعدها بأربعة أيام، وبالضبط في الثامن عشر من أغسطس 2011، فاز الفريق الكاتالوني في موقعة الإياب بنتيجة 3-2 على أرضية الكامب نو، محرزاً بذلك لقبه الأول من بين الألقاب الأربعة التي ضمها إلى خزانته منذ أن وضع إعلان المؤسسة على أطقم فريق كرة القدم.

الكلاسيكو الأول في الليغا

أما أول كلاسيكو خاضه برشلونة بقميصه الجديد ضمن فعاليات الدوري الأسباني، فيعود تاريخه إلى يوم 10 ديسمبر 2011، عندما عاد الفريق الكاتالوني منتصراً 1-3 من العاصمة الأسبانية ضمن فعاليات الأسبوع السادس عشر من الدوري.

وبعدها بشهر وبضعة أيام، التقى الفريقان مجدداً ولو أن المواجهة كانت في إطار ربع نهائي كأس الملك هذه المرة، حيث كان الفوز مرة أخرى من نصيب أبناء غوارديولا بنتيجة 1-2، قبل أن تنتهي مباراة الإياب في برشلونة بالتعادل 2-2، ليضمن بذلك الفريق الكاتالوني تأهله إلى المربع الذهبي ويكمل شق طريقه بثبات نحو اللقب.

ثم عاد نجوم البلاوغرانا والميرينغي للتباري وجهاً لوجه في منافسات الليغا يوم 21 أبريل الماضي، حيث سقط البارسا 1-2 على أرضه وأمام جمهوره، لتشكل تلك المباراة أول خسارة لأبناء كاتالونيا في الكلاسيكو بعد ثماني مباريات متتالية في مختلف المسابقات.

وقبل أن يتقابل الفريقان من جديد في الدوري الأسباني نهاية الأسبوع الحالي، واجها بعضهما البعض في كأس السوبر الأسباني أواخر شهر أغسطس المنصرم، حيث فاز أبناء تيتو فيلانوفا 3-2 ذهاباً وخسروا 1-2 إياباً في مدريد، ليكون اللقب من نصيب فريق العاصمة الأسبانية بفضل قاعدة الأهداف المسجلة خارج القواعد.

شراكة لإطلاق قدرات الإنسان

يمتد عقد الرعاية بين المؤسسة القطرية ونادي برشلونة حتى العام 2016 مقابل أرباح مالية تصل إلى 171 مليون يورو، موزعة على خمس سنوات، لتكون تلك أغلى صفقة إعلان على قميص فريق لكرة القدم في تاريخ الرياضة الأكثر شعبية في العالم.

وبموجب هذا الاتفاق، حل شعار مؤسسة قطر مكان شعار اليونيسيف، الذي انتقل إلى ظهر القميص.

الرجوع الى أعلى الصفحة