fcb.portal.reset.password

بعد التعادل في حديقة الأمراء، تأجل الحسم إلى موقعة الكامب نو. FOTO: MIGUEL RUIZ

اكتفى برشلونة بالتعادل 2-2 مع مضيفه باريس سان جيرمان ضمن ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب حديقة الأمراء الذي كاد يشهد فوزاً غالياً للفريق الكاتالوني لولا تلقيه هدفاً مباغتاً في الوقت بدل الضائع.

وكان البلاوغرانا سباقاً إلى التهديف في الشوط الأول عن طريق ليونيل ميسي، الذي غادر أرضية الملعب مصاباً عند حلول فترة الاستراحة، حيث تم استبداله قبل عودة الفريقين من حجرة الملابس بعدما تأكد تعرضه لشد في عضلة الفخذ الخلفية.

وبينما واصل برشلونة سيطرته على مجريات اللعب في الشوط الثاني بحثاً عن مضاعفة النتيجة، تمكن لاعبه السابق زلاتان إبراهيموفيتش من إدراك التعادل قبل عشر دقائق من نهاية الوقت الأصلي. ولم تدم فرحة أصحاب الأرض سوى لحظات قليلة لينجح تشافي في إعادة التقدم للضيوف من ركلة جزاء في الدقيقة 88، قبل أن يعيد ماتويدي الأمور إلى نصابها مرة أخرى عندما اصطدمت تسديدته بالمدافع مارك بارترا ليتحول اتجاهها إلى داخل مرمى فيكتور فالديز عندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة.

وبعدما ضاع فوز محقق في عاصمة الأنوار، تأجل الحسم إلى مباراة الإياب في الكامب نو يوم الأربعاء 10 أبريل، حيث سيتعين على الفريق الكاتالوني توخي الحيطة والحذر لتجنب أية مفاجأة غير سارة، ولا سيما في ظل غياب المخضرم الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، الذي تعرض لإصابة في رباط ركبته اليمنى خلال موقعة الليلة، مما سيبعده عن التباري لمدة قد تصل إلى ستة أسابيع، لينضم بذلك إلى قائمة المصابين في خط دفاع البلاوغرانا إلى جانب كارلس بويول وأدريانو كوريا، في انتظار نتائج الفحص الطبي الذي سيخضع له ليونيل ميسي بدوره يوم الأربعاء لتحديد مدى إصابته.

الرجوع الى أعلى الصفحة