Puyol, durant la revisió mèdica. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

أعطى الجهاز الطبي الضوء الأخضر لعودة كارلس بويول إلى التباري، بعدما أثبتت الفحوصات التي خضع لها صباح الاثنين أنه شفي تماماً من إصابته في الركبة اليمنى، التي استلزمت إجراء عملية جراحية يوم 12 مايو الماضي.

وكان صاحب القميص رقم 5 قد عاد الأسبوع المنصرم إلى التدريب مع زملائه في الفريق الأول، ليستأنف العمل بشكل عادي منذ مساء الاثنين، بعدما كان من بين اللاعبين الثمانية الذين مروا في الصباح بالجناح الطبي لإجراء الفحوصات.