Ricard Pruna, en roda de premsa / FOTO: GERMÁN PARGA-FCB

تكللت العملية الجراحية التي خضع لها كارلس بويول في الركبة اليمنى بالنجاح اليوم الأربعاء.

وأعلن الطبيب المشرف على العملية ريكارد برونا أن "الجراحة دامت 35 دقيقة"، مؤكداً أن الكابتن سيكون بإمكانه المشاركة مع برشلونة في استعدادات الفريق للموسم الجديد.

كما أوضح برونا أن عملية إزالة التكيس هذه ستبعد بويول عن الملاعب من أسبعين إلى ثلاثة، مما يعني أنه سيكون جاهزاً لبدء التدريبات مع زملائه من اليوم الأول في 15 يوليو المقبل.

يُذكر أن الإصابات تسببت في غياب بويول عن المباريات الرسمية منذ مارس الماضي، علماً أنه قبل ذلك لم يظهر سوى 22 مرة فوق أرضية التباري طوال الموسم، مما يفسر عدم مشاركته مع منتخب أسبانيا في كأس القارات المقامة حالياً على الأراضي البرازيلية.