برشلونة يملك فرصة لمواصلة بدايته المثالية FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

يعود برشلونة يوم الأحد إلى أجواء التنافس في الدوري الأسباني وهو مازال لم يهضم بعد هزيمة الأربعاء الماضي في اسكتلندا على يد سلتيك غلاسغو ضمن فعاليات دوري أبطال أوروبا.

ورغم ذلك السقوط المفاجئ، إلا أن الفريق الكاتالوني حافظ على مركزه الأول في المجموعة السابعة، مما يعني أن حظوظه مازالت وافرة للتأهل إلى ثمن النهائي، قبل جولتين من نهاية دور المجموعات.

وبالموازاة مع ذلك، يتربع أبناء تيتو فيلانوفا على صدارة ترتيب الليغا برصيد 28 نقطة، متقدمين بثلاث عن ملاحقهم أتليتيكو مدريد، وهم يملكون اليوم فرصة سانحة لتعزيز موقعهم في قمة الجدول ومواصلة سجلهم الخالي من الهزيمة في الدوري المحلي هذا الموسم، بعدما حققوا رقماً قياسياً بحصدهم تسعة انتصارات، خمسة منها متتالية، مقابل تعادل واحد في مبارياتهم العشر الأولى.

ميسي وفيا، سعي حثيث وراء الأهداف

يعي برشلونة أن مواجهة هذا المساء أمام مايوركا لن تكون سهلة على الإطلاق، وهو ما أكده المدير الفني تيتو فيلانوفا في مؤتمره الصحفي قبل السفر إلى عاصمة جزر البليار، عندما أوضح أن الفرق التي يدربها خواكين كاباروس تنجح دائماً في خلق المتاعب للبلاوغرانا من خلال الضغط المتقدم ومحاولة إرباك حامل الكرة.

وبالعودة إلى سجل المواجهات الثنائية بين الناديين في آخر عشر زيارات قام بها أبناء كاتالونيا إلى ملعب إيبيروستار، يتبين بجلاء أن كفة البارسا راجحة على حساب أصحاب الضيافة، حيث كان الفوز من نصيب رفاق تشافي هيرنانديز في تسع مناسبات.

وعلى المستوى الشخصي، تشكل مباراة اليوم فرصة لكل من ليونيل ميسي ودفيد فيا من أجل إضافة أرقام قياسية جديدة إلى رصيدهما. ذلك أن الساحر الأرجنتيني أصبح على بعد هدف وحيد من بلوغ 75 هدفاً في سنة واحدة، وهو الرقم الذي ينفرد به الأسطورة بيليه منذ 1958. ومن جهته، بات المهاجم الدولي الأسباني بحاجة إلى هز الشباك في مناسبتين فقط لكي يرفع سجل أهدافه الشخصية إلى 300 في جميع المسابقات منذ أن استهل مسيرته الاحترافية.

عودة صمام الأمان

بعدما غاب عن مباراة سلتيك بارك بسبب الإيقاف، يعود سيرخيو بوسكيتس إلى خط وسط الفريق هذا المساء. وعلى صعيد آخر، قد يكون قلب الدفاع جيرارد بيكيه أكثر جاهزية لخوض عدد أكبر من الدقائق في موقعة اليوم، بعدما أشركه المدرب في اللحظات الأخيرة من عمر مباراة غلاسغو، التي شهدت أول ظهور له منذ إصابته مطلع هذا الموسم.

وفي المقابل، أكد فيلانوفا أنه لن يُقحم كارلس بويول الكابتن العائد للتو من الإصابة، حيث لم يصطحبه معه إلى مايوركا، مفضلاً "الانتظار حتى الأسبوع المقبل" لتقييم حالته الصحية.

خصم غارق في المشاكل

بالنسبة لفريق مايوركا، ربما تأتي هذه المباراة في أسوأ وقت ممكن. إذ يقبع ممثل جزر البليار في المراكز الخلفية، مبتعداً عن منطقة الهبوط بنقطتين فقط، بعدما خسر مبارياته الخمس الأخيرة.

وبالإضافة إلى أزمة النتائج التي تلقي بظلالها على خصم برشلونة هذا المساء، يئن فريق كاباروس تحت وطأة الإصابات التي ستُبعد كلاً من جيوفاني دوس سانتوس، لاعب البلاوغرانا السابق، وخافي ماركيز ونونيش وأنتونيو لوبيز وجواو فيكتور وأوتشي.

وفي المقابل، سيكون بإمكان مدرب فريق مدينة بالما أن يستعين بالمدافع أندريو فونتاس، المعار من برشلونة حتى 30 يونيو المقبل.