Leo Messi i Cristiano Ronaldo, en el partit d'anada de la Supercopa d'Espanya 2012 / FOTO: ÁLEX CAPARRÓS - FCB

في حال تكررت أية نتيجة للمواجهات الأخيرة بين طرفي المباراة على ملعب بيرنابيو (خمس انتصارات وتعادلان) سيكون ذلك كافياً ليظفر برشلونة باللقب

قد يضطر فيلانوفا لاستبعاد كارلس بويول، الذي تعرض لكسر في عظمة الوجنة أثناء مباراة نهاية الأسبوع مع أوساسونا، رغم أن المدافع المخضرم سافر مع الفريق إلى مدريد هذا الصباح

بعد ثلاثة أشهر من نيل لقب كأس الأمير على حساب أثليتيك سيتي، يعود برشلونة إلى مدريد بحثاً عن الذهب، وهذه المرة من أجل حصد كأس السوبر الأسباني. وتتجه كتيبة تيتو فيلانوفا إلى المباراة وفي جعبتها فوز بنتيجة 3-2 من لقاء الذهاب الذي دارت رحاه في كامب نو. أما كلاسيكو الليلة فيستضيفه ملعب سانتياغو بيرنابيو الذي حقق الفريق الكاتالوني عليه نتائج مشرفة على مدى السنوات الماضية، وهو ما يجعل ربان سفينة البارسا بموقع يسمح له حصد اللقب الأول مع فريقه الجديد.

الأرقام تقف إلى صفّ برشلونة
يُدرك لاعبو البارسا أن الفوز بكأس السوبر لن يكون له تأثيرٌ كبيرٌ على مجريات الموسم حديث العهد، إلا أن أبناء كاتالونيا يعرفون جيداً أن الفوز على ريال مدريد في البطولة الرسمية الأولى لهذه السنة الكروية يمثل دفعة معنوية كبيرة. يُذكر أن برشلونة حقق نتائج باهرة على مدى السنوات السابقة على ملعب سانتياغو بيرنابيو بدءاً من الفوز العريض 6-2 في موسم 2008/2009 وانتهاءً بالانتصار بهدفين لهدف في ربع نهائي كأس الأمير 2011/2012. وبالإجمال، فاز برشلونة بخمس مباريات وتعادل مرتين في الزيارات السبع الأخيرة له إلى عقر دار النادي الملكي. وستكون نتيجة أي من تلك المواجهات السابقة كافية لكي يحصد أبناء قلعة البلاوغرانا كأس السوبر الأسباني للمرة الرابعة على التوالي.

من المفيد الإشارة أيضاً إلى أن البارسا خاض أربع مرات إياب كأس السوبر على ملعب بيرنابيو ولم يخرج بنتيجة ناجحة في مساعيه تلك التي أتت أعوام 1988 و1990 و1993 و1997.

الكابتن حاضرٌ دائماً
قال جيرارد بيكيه يوم الاثنين إنه "بحكم معرفتي بـ ’بويي‘ فإنه سيكون قادراً على اللعب يوم الأربعاء دون أية مشاكل. إن كان باستطاعته ذلك، فإنه سيكون هناك." وقائد الفريق، سيكون مستعداً لخوض المباراة مرتدياً قناعاً واقياً في حال اتخذ فيلانوفا القرار بإشراكه. ويبدو أن بويول لا يرغب بإضاعة فرصة رفع الكأس الأول في حقبة المدرب الجديد بحيث أعرب لربّان السفينة عن جاهزيته لخوض اللقاء.

ينطبق الأمر نفسه على ميسي، المتألق تهديفياً كالعادة. حيث سجل القناص الأرجنتيني خمسة أهداف في المباريات الرسمية الثلاث الأولى لفريقه هذا الموسم (4 في الليغا وواحد في كأس السوبر الأسباني) وسيحاول اليوم هزّ شباك أشرس خصومه (ففي مسيرته حصد 14 هدفاً في عرين ريال مدريد).

وعلى مستوى الدوري يبدو برشلونة في موقع مريح متقدماً بخمس نقاط عن نادي العاصمة وبرصيد كامل من أول ثلاث مباريات له حتى الآن في الموسم الحالي. أما الريال، فيلعب إياب كأس السوبر بعد أن خسر مباراتين (مع غيتافي وبرشلونة) وتعادل مرة (مع فالنسيا). ومن شأن الهزيمة على يد غيتافي في الليغا نهاية الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى التعادل مع فالنسيا في أولى مباريات الدوري أن تجعل كتيبة مورينيو متأخرة بخمس نقاط عن الصدارة. ورغم ذلك لا يعوّل فيلانوفا وعناصره على البداية الباهتة للخصم المدريدي.

ويعود إلى تشكيلة الريال بيبيه عقب غيابه عن مباراة الذهاب في كامب نو وتعافيه من الإصابة التي ألمّت به نتيجة الاصطدام بإيكر كاسياس في أولى مباريات الموسم. وقد يُشرك الريال أيضاً لوكا مودريتش الذي وقّع يوم الاثنين عقداً لخمس سنوات مع النادي الملكي.

هيمنة على كأس السوبر
فاز برشلونة بكأس السوبر 11 مرة. وفي حال انتصاره أمسية اليوم، فإنه سيوسّع الهوة الفاصلة بينه وبين ريال مدريد الذي سبق ونال اللقب 8 مرات. وسيكون البارسا أول فريق على الإطلاق يظفر بالذهب في كأس السوبر الأسبانية أربع مرات متتالية بما أنه اعتلى منصة التتويج أعوام 2009 و2010 و2011.