fcb.portal.reset.password

ميسي ضد ريال سوسييداد في مباراة الجولة الأولى على الكامب نو. / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

يستهل برشلونة النصف الثاني من الموسم في ملعب أنويتا، واضعاً نصب عينيه مواصلة سجله المذهل في منافسات الليغا، حيث يضم في جعبته 55 نقطة من أصل 57 ممكنة، محققاً بذلك رقماً قياسياً جديداً في الدوري الأسباني. كما أن فريق تيتو فيلانوفا فاز بجميع المباريات التي خاضها بعيداً عن الكامب نو في هذه المسابقة حتى الآن. صحيح أن المنطق يقضي بأن يتوقف هذا السجل المثالي عاجلاً أم آجلاً، لكن برشلونة يواصل بنجاح معركته ضد الأرقام والإحصاءات. وفي هذا السياق، تنتظره موقعة أخرى وامتحان جديد في سان سيباستيان، حيث سيدخل الغمار بهدف الاستمرار على سكة الانتصارات.

فيا خارج التشكيلة

هناك أسباب كافية تدعو للاعتقاد بإمكانية مواصلة المسار الجيد في الليغا نهاية هذا الأسبوع. ذلك أن برشلونة يواجه فريقاً سبق أن سحقه في الكامب نو 5-1، في افتتاح فعاليات الليغا هذا الموسم. ولسخرية الأقدار، شهد ذلك اليوم عودة دفيد فيا من الاصابة، بينما شاءت الإصابة أن تُبعد هداف المنتخب الأسباني عن لقاء هذا المساء.

سجل خال من الانتصار في عام 2013

يتصدر برشلونة ترتيب الدوري بفارق 11 نقطة عن ملاحقه أتليتيكو مدريد و18 عن ريال مدريد الثالث. أمام ريال سوسيداد فيحتل المركز التاسع، حيث سبق له أن هزم أندية كبيرة هذا الموسم، وعلى رأسها أشبيلية (2-1) وفالنسيا (2-5). ولكنه في المقابل مازال لم يتذوق طعم الفوز منذ بداية العام الجديد، إذ خسر في البيرنابيو (4-3) على يد كريستيانو رونالدو ورفاقه، بينما وقع في فخ التعادل أمام ديبورتيفو (1-1) نهاية الأسبوع الماضي.

بيد أن الفريق الباسكي يدخل مباراة اليوم بكامل عناصره، إذ من المنتظر أن يُشرك المدرب تشكيلة قوية تضم كلاً من فيلا، غريزمان، وتشابي بريتو وتشوري كاسترو، الذين سيدخلون بهدف خلق المتاعب لدفاع البارسا. أما تشكيلة الفريق الكاتالوني، فمن المتوقع أن تشهد عودة جيرارد بيكيه، الذي خلد للراحة منتصف الأسبوع عندما خاض البلاوغرانا ذهاب ربع نهائي كأس الملك ضد مالقة (2-2).


الرجوع الى أعلى الصفحة