لويس ألبيرتو محتفلاً بأحد أهدافه مع الفريق الرديف. FOTO: ÀLEX CAPARRÓS-FCB.

مساء اليوم، بداية من الساعة 19:30 بتوقيت غرينتش، سيكون نادي برشلونة ممثلاً بفريقه الرديف في نصف نهائي كأس كاتالونيا لكرة القدم، حيث سيواجه البلاوغرانا حامل اللقب ناستيك تاراغونا على ملعب هذا الأخير، حيث ستكون المباراة فرصة لاكتشاف أبرز نجوم الغد في صفوف البلاوغرانا من قبيل مونييزا ولويس ألبيرتو ودولوفيو.

ويدخل أبناء المدرب أوزيبيو هذه المباراة بعزيمة كبيرة، حيث تحدوهم رغبة أكيدة في إنهاء موسمهم الرائع على أفضل نحو، بعدما عادوا إلى سكة الانتصارات يوم السبت الماضي بتفوقهم (1-0) على نومانسيا، واضعين بذلك حداً لصيامهم عن الفوز في أربع مباريات متتالية ضمن منافسات دوري الدرجة الثانية الأسباني، حيث يحتل برشلونة "ب" المركز الثامن برصيد 50 نقطة على بعد 8 جولات من نهاية المنافسات.

وسبق لفريق برشلونة الرديف أن تقابل مع جاره الكاتالوني في الدوري العام الماضي، حيث فاز البلاوغرانا في الميني ستادي بنتيجة 1-0، بينما تعادل الطرفان 1-1 في مدينة تاراغونا، التي تبعد بمسافة 91 كلم عن برشلونة.

ومن جهته، يسعى ناستيك للحفاظ على حظوظه في الدفاع عن لقبه، ولو أنه سيخوض مباراة الليلة وعينه على موقعة الأحد المقبل في دوري الدرجة الثانية "ب"، والتي يعقد عليها آمالاً كبيرة للتأهل إلى تصفيات الصعود.