fcb.portal.reset.password

جوردي رورا. / FOTO MIGUEL RUIZ - FCB

أكد جوردي رورا في مؤتمره الصحفي يوم الجمعة أنه يركز حاليا كل الاهتمام على مباراة نهاية الأسبوع في الليغا، دون التفكير في موقعة دوري الأبطال التي تنتظر الفريق يوم الأربعاء المقبل.

وقال المدرب المساعد "إن تركيزنا منصب بشكل كامل على غرناطة لأن الليغا تُعتبر مسابقة مهمة جداً بالنسبة لنا، وتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة كهذه يمثل دائما خطوة هامة إلى الأمام ... ونحن في وضع مريح في الدوري ولكن لا مجال للاسترخاء".

وفي معرض رده على سؤال حول ما إذا ينوي إراحة بعض اللاعبين في مباراة السبت تحسباً لمواجهة ميلان منتصف الأسبوع المقبل، أوضح القائم بأعمال المدير الفني أن "لدينا الكثير من الخيارات فيما يتعلق بتشكيلة الفريق. سوف نقابل ميلان يوم الأربعاء، مما يعني أن لدينا الوقت الكافي لاسترجاع لياقة اللاعبين ... لقد دخلنا مرحلة ممتعة من مراحل هذا الموسم، فبعد بضعة أيام ستكون هناك الكثير من الأشياء على المحك. فيما يخص اللياقة البدنية والروح المعنوية، يمكن القول إن هذه لحظة جيدة بالنسبة لنا".

رحلة محفوفة بالمخاطر

يحل برشلونة ضيفاً على غرناطة بعد أن فشل في الفوز بأي من مباراتيه الماضيين خارج الكامب نو، حيث خسر في ملعب ريال سوسيداد وتعادل أمام فالنسيا. ولذلك يعتقد رورا أنه من المهم جدا الفوز في لوس كارمينيس، ولكنه يُدرك أن المهمة لن تكون سهلة، لا سيما وأن الفريق الأندلسي "تمكن من قلب الأمور رأساً على عقب" تحت إمرة لوكاس ألكاراز، إذ منذ وصول المدير الفني الجديد، نجح الأندلسيون في الفوز على ريال مدريد وهزم ديبورتيفو لا كورونيا في عقر داره.

وقال رورا في هذا الصدد "إنهم يحققون صعوداً باهراً. نحن نعرف كل شيء عن الفرق التي يدربها لوكاس ألكاراز، فهي فرق قوية جداً وصعبة دائماً ... غرناطة في أفضل حال الآن، ولا شك أنه سيسعى جاهداً إلى فرض أسلوبه علينا".

وعندما سئل عن نوليتو، لاعب برشلونة السابق الذي انضم حديثاً إلى صفوف الفريق الأندلسي، قال جوردي رورا: "نحن نعرفه حق المعرفة كما ندرك مدى خطورته".


الرجوع الى أعلى الصفحة