جوردي رورا في سان سيرو. FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

قال رورا إن مباراة ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال في سان سيرو لن تكون سهلة على الإطلاق.

وأوضح القائم بأعمال المدير الفني في فريق برشلونة خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الثلاثاء أن "ميلان واحد من أنجح الأندية في أوروبا كما أنه خصم مهاب الجانب في سان سيرو، وقد عانينا دائما في هذا الملعب".

وتابع المدرب المساعد بالقول: "لا جدوى من الحديث عن فريق مرشح وآخر أقل حظوظاً. إذا سارت الأمور على نحو عادي، فإن مباراة العودة هي التي ستكون الفيصل".

هذا الموسم، شهدت صفوف ميلان العديد من التغييرات لدرجة بات يبدو معها الروسونيري "فريقاً مختلفاً، ويلعب بطريقة مختلفة عن السابق"، على حد قول رورا، الذي لم يفصح عن تشكيلة الفريق التي ستبدأ المباراة مساء الأربعاء، موضحاً أن القرار النهائي بهذا الشأن لن يُتخذ إلا بعد التشاور مع تيتو فيلانوفا وأوريلي ألتيميرا.

تحسين الدفاع

يُعتبر تفادي استقبال الأهداف من بين عناصر الحسم في مثل هذه المواجهات، علماً أن شباك برشلونة اهتزت على الأقل مرة واحدة في كل مباراة من مبارياته الأخيرة. وقد أكد رورا أنه يدرك ذلك تمام الإدراك، حيث أوضح بالقول "نحن عادة ما نسجل أهدافاً أكثر من الخصم، لكن - مع ذلك - يتعين علينا تحسين أدائنا الدفاعي".

وختم رورا بالحديث عن لياقة اللاعبين والرغبة الجامحة التي تحدوهم للمضي قدماً في هذه المسابقة، إذ "انتظرنا طويلاً لحظة استئناف منافسات دوري الأبطال. إن جميع أعضاء الفريق سعداء باقتراب هذا الموعد المرتقب وكلهم يتطلعون إلى ضربة بداية المباراة بفارغ الصبر".

بويول: "حذار من تلقي الأهداف"

حذر كابتن البلاوغرانا من خطورة أصحاب الأرض، موضحاً أنهم "واجهوا بعض الصعوبات في بداية الموسم، حيث طرأت عدة تغييرات على الفريق، لكهم استعادوا عافيتهم في الآونة الأخيرة، ويجب أن نحتاط منهم كثيراً. وأهم شيء هو عدم تلقي الأهداف في شباكنا غداً".