fcb.portal.reset.password

سافيولا يعود إلى الكامب نو بعد ثماني سنوات.

في موسم 2001\02، وصل خافيير سافيولا إلى برشلونة قادماً إليه من ريفر بليت. وكان الكامب نو بمثابة معقله حتى عام 2004، عندما انتقل على سبيل الإعارة لموناكو، ثم أشبيلية في وقت لاحق، قبل أن يقضي فترة قصيرة في العاصمة الكاتالونية.

ويرجع تاريخ آخر زيارة قام بها لملعب برشلونة إلى الفترة التي كان يلعب فيها بقميص أشبيلية، حيث خسر مع فريقه الأندلسي 2-1.

بعد تجربته في سانشيز بيزخوان، عاد المهاجم الأرجنتيني مرة أخرى إلى حضن البلاوغرانا في موسم 2006/07، لينضم إلى ريال مدريد ومنه إلى بنفيكا، حيث فشل في ضمان مكانه في التشكيلة الأساسية، ولو أنه فاز مع الفريق البرتغالي بلقب واحد في الدوري وثلاثة في مسابقة كأس الرابطة.

لكن سافيولا وجد ضالته أخيراً في مالقة، مسجلاً ستة أهداف في الدوري الأسباني، بينما عاد إلى سابق تألقه الأوروبي في دوري الأبطال. وها هو يتأهب اليوم للعودة إلى الكامب نو حيث يحل فريقه الأندلسي ضيفاً على برشلونة في ذهاب ربع نهائي كأس الملك.

آخر زيارة

في 11 ديسمبر 2005، حل سافيولا بقلعة البلاوغرانا وهو يرتدي قميص أشبيلية، الذي كان يدربه خواندي راموس آنذاك، حيث خاض النجم الأرجنتيني 64 دقيقة على عشب الملعب الذي شهدت بداية مشواره في القارة العجوز. كان أصحاب الأرض، تحت إمرة فرانك ريكارد، متخلفين في النتيجة بهدف حمل توقيع فريدي كانوتيه، ولكنهم انتفضوا عبر الكاميروني صامويل إيتو ورونالدينيو لينتزعوا الفوز 2-1.

ومنذ ذلك اليوم لم يعد سافيولا للظهور في معقل برشلونة.

 

الرجوع الى أعلى الصفحة