fcb.portal.reset.password

المنتخب الأسباني مجبر على الفوز في باريس. / FOTO: FIFA.COM

سيكون عشرة من لاعبي برشلونة في مهمة دولية مع منتخباتهم الوطنية مساء اليوم الثلاثاء ضمن تصفيات مونديال البرازيل 2014.

ولعل مباراة القمة التي ستستأثر باهتمام إعلامي واسع هي تلك التي ستجمع بين أسبانيا وفرنسا على ملعب سان دنيس في ضواحي باريس، حيث من المتوقع أن يشارك ثمانية من نجوم البلاوغرانا في هذه المعركة التي سيتنافس فيها الفريقان على صدارة مجموعتهما.

وبينما عاد جوردي ألبا إلى برشلونة بعد تأكد غيابه عن التنافس بين 7 و10 أيام إثر إصابته بشد عضلي في فخذه الأيمن مساء الجمعة الماضي أمام فنلندا، من المنتظر أن يعود تشافي هيرنانديز إلى تشكيلة فيسنتي دل بوسكي بعدما تخلف عن المواجهة السابقة في مدينة خيخون، إذ سينضم إلى كل من فالديز، بيكيه، إنييستا، فابريغاس، بوسكيتس، بيدرو وفيا في صفوف لاروخا.

وإذا كانت المواجهة بين الأرجنتين ومضيفتها بوليفيا لا تُعد مصيرية بالنسبة لرفاق ليونيل ميسي وماسكيرانو، الذين يتربعون بفارق مريح في جدول ترتيب تصفيات أمريكا الجنوبية، فإنها تكتسي أهمية خاصة بالنسبة لأصحاب الأرض الذين يسعون لإنعاش آمالهم في التنافس على إحدى بطاقات التأهل، أو على الأقل ضمان العبور إلى الملحق عبر بوابة المركز الخامس. كما أن هذه المباراة تشكل فرصة لكي يثأر الضيوف من هزيمتهم المذلة في آخر زيارة قاموا بها إلى لاباز، عندما خسروا بنتيجة 6-1 خلال عهد المدرب السابق دييغو مارادونا.

ومن جهته، سيغيب أليكسيس سانشيز عن مباراة تشيلي ضد ضيفتها أوروغواي، بعد تلقيه بطاقة صفراء في موقعة الجمعة التي انتهت بهزيمة منتخب بلاده بهدف دون رد في البيرو.


الرجوع الى أعلى الصفحة