سيرخيو وماسكيرانو في الحصة التدريبية صباح الخميس / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

في الموسم الماضي، كان سيرخيو بوسكيتس ثاني لاعب بعد ليونيل ميسي من حيث عدد المشاركات في مباريات البارسا. ويطمح قائد خط الوسط الدفاعي في تكرار نفس الإنجاز هذه المرة، حيث قال في مؤتمر صحفي عقده ظهر الخميس بالمدينة الرياضية جوان غامبر: "أعتقد أني جاهز. إذا نجحت في تجنب الإصابات والإجهاد البدني، فسيكون طموحي هو تقديم أداء مماثل هذا الموسم".

وظهر سيرخيو مطمئن البال حيال الشائعات التي تروج حول إمكانية تعاقد برشلونة مع لاعب بتمتع بنفس خصائصه، حيث قال صاحب القميص رقم 16 إن "اتخاذ أي قرار بشأن المراكز التي تحتاج إلى تعزيز يرجع للمدرب والمدير الرياضي. إذا حل لاعب يملك نفس مواصفاتي، فأهلاً وسهلاً به. سوف أبذل قصارى جهدي من أجل ضمان مكاني في التشكيل الأساسي".

ورداً على سؤال حول أسماء بعض اللاعبين المحتملين لتعزيز خط وسط البارسا، قال بوسكيتس إن "سونغ خيار جيد جداً، فهو شاب ومثابر ويتمتع بقوة جسمانية هائلة. أما سيرجي روبيرتو، فإنه يميل أكثر إلى اللعب في العمق. لقد شكل رحيل كيتا خسارة كبيرة للفريق، سواء داخل الملعب أو خارجه. فقد كان لاعباً ذا شعبية كبيرة، كما كان يمنحنا قوة مهمة داخل أرضية التباري".

دفعة معنوية

يستهل برشلونة موسم 2012-2013 بملاقاة ريال مدريد في كأس السوبر الأسباني. وأوضح سيرخيو أن الأمر يتعلق بـ"أول مسابقة في الموسم، وهي تأتي بعد فترة تدريب قصيرة"، مؤكداً في الوقت ذاته أن "الفوز بهذا اللقب قد يمنحنا جرعة إضافية من الثقة، لكن علينا أيضاً أن نفكر في أهدافنا على المدى البعيد. سوف يدافع كل فريق عن مصلحته الخاصة، ولا شك أننا سنعيش مباراتين حافلتين بالندية والتنافس".

كما أوضح لاعب الوسط الدفاعي أن روتين الفريق مازال على حاله رغم التغيير الذي طرأ على الإدارة الفنية بتعيين تيتو فيلانوفا خلفاً للمدرب السابق جوزيب غوارديولا. وقال بوسكيتس "إن الأمور مازالت على حالها. لقد عدنا للتدريب قبل أربعة أيام، وفي الوقت الحالي نخوض الحصص التدريبية تحت قيادة المدربين المعنيين بالإعداد البدني".

لندن 2012

في الأيام الأخيرة، أمضى سيرخيو أوقاتا طويلة وهو يتابع الألعاب الأولمبية عبر شاشة التلفاز، وخاصة "منافسات كرة السلة والتنس"، معرباً في الآن نفسه عن خيبة أمله بعد إقصاء المنتخب الأسباني.

وقال لاعب الوسط، المتوج مع منتخب الكبار بلقب أمم أوروبا الشهر الماضي، "إن الفوز ليس بالأمر الهيِّن"، مضيفاً أن "المباراتين الأولى والثانية [في الأولمبياد] لم تُحسم نتيجتهما إلا بجزئيات بسيطة".

وبخصوص عدم مشاركته مع المنتخب الأولمبي، أوضح سيرخيو بنبرة حازمة: "لقد تحدثت إلى المدرب واستمعت إلى رأيه في الموضوع. لم أرفض أي دعوة من أحد".

وفي ختام مؤتمره الصحفي، تحدث بوسكيتس عن الجدل المثار حالياً بشأن التوقيت الجديد لمباريات الليغا، حيث قال "إن المسؤولين عن الدوري وقنوات التلفزيون هم من يحددون المواعيد، ولا يسعنا إلا أن نحترمها. فنحن نقبل باللعب في الوقت الذي يحددونه".

خصم لا يستهان به

يَعتبر بوسكيتس أن باريس سان جيرمان، خصم البارسا يوم السبت (بملعب حديقة الأمراء بداية من الساعة 19:45) "سيكون فريقاً يُحسب له حساب في الموسم المقبل من دوري أبطال أوروبا... فهو يضم لاعبين من الطراز الرفيع. صحيح أن الوافدين الجدد سيكونون بحاجة لبعض الوقت من أجل التأقلم، لكننا إذا نظرنا إليهم واحداً واحداً، فسنجد أننا بصدد الحديث عن فريق خطير جداً".