fcb.portal.reset.password

إنييستا في المباراة ضد فالنسيا خلال موسم 2007-2008. FOTO: Arxiu FCB

أن يتمكن برشلونة من الوصول إلى الدور نصف النهائي في بطولة كأس الملك، فهذا ليس بخبر جديد على مشجعي البلاوغرانا. ذلك أن النادي الكاتالوني هو ملك الكؤوس في أسبانيا، باعتباره الفريق الأكثر تتويجاً في تاريخ هذه المسابقة، حيث رفع اللقب 26 مرة بالتمام والكمال.

بيد أن برشلونة أظهر تشبثه الشديد بهذه البطولة في السنوات السبع الأخيرة أكثر من أي وقت مضى. فمنذ موسم 2006/07، وصل النادي الكاتالوني إلى نصف النهائي ست مرات، بينما خرج قبل هذا الدور في موسم 2009/10 عندما تمكن أشبيلية، بقيادة المدرب مانولو خيمينيز، من الفوز عليه في مجموع الذهاب والإياب ضمن الدور الثاني بالاحتكام إلى قاعدة الأهداف المسجلة خارج القواعد، بعدما فاز الأندلسيون 1-2 في الكامب نو، بينما انتصر رفاق ميسي 0-1 في سانشيز بيزخوان.

أما في نصف نهائي موسم 2006/07، فقد خسر برشلونة أمام خيتافي في الإياب برباعية نظيفة على ملعب ألفونسو بيريز، بعدما كان الفوز حليف أبناء فرانك ريكارد بنتيجة 5-2 في الكامب نو. وفي موسم 2007/08، كان السقوط ضد فالنسيا (1-1 في برشلونة ثم 3-2 لصالح أصحاب الأرض في ميستايا).

ومنذ حلول القرن الواحد والعشرين، فاز النادي الكاتالوني بكأس الملك مرتين. كانت الأولى في عام 2009، حين انتصر على أتلتيك بلباو 4-1 في نهائي فالنسيا، ثم جاء التتويج الثاني في عام 2012 على حساب الخصم الباسكي نفسه في ملعب فيسنتي كالديرون 3-0. وبالإضافة إلى ذلك، خاض برشلونة المباراة النهائية في عام 2011 أيضاً، لكن الفوز كان من نصيب ريال مدريد بنتيجة 1-0.

الرجوع الى أعلى الصفحة