fcb.portal.reset.password

Passades bones d'Alex Song contra el Reial Madrid. Font: App FCBLive / Opta Sports

قام سونغ بـ18 تمريرة كانت جميعها ناجحة، وهو ما يعتبر بداية مثالية تشهد لها جماهير الفريق الكاتالوني. كما أنه اللاعب الذي مرر الكرة لميسي وكاد الأخير بفضلها أن يسجل هدف التعادل ويقتنص لفريقه لقب كأس السوبر في الأنفاس الأخيرة من اللقاء.

لم يكن اسهامه على المستطيل الأخضر مجّرد مسألة إحصائيات. ففي الدقائق التسع عشرة التي دخل فيها أرضية التباري، ظهر ألكس سونغ بثقة عالية وهمّة كبيرة. أما لمسته الأولى للكرة، فأتت ممتازة ويُشهد له التواصل بشكل جيد مع زملائه في خضمّ سعيهم الدؤوب نحو تسجيل الهدف المنتظر.

ثقة بالتأقلم مع الفريق الجديد
صرّح سونغ عقب انتهاء الموقعة مع ريال مدريد قائلاً: "لم تكن النتيجة التي أبتغيها، إلا أنها كانت مباراة طيبة بالنسبة لي. سنحت لنا فرصٌ للفوز، إلا أن كاسياس اضطلع بصدّات مُحكمة... شعوري جيدٌ جداً بعد أيامي القليلة الأولى هنا. لاقيتُ ترحيباً حاراً من قبل اللاعبين والمدرب. وقدّموا لي النصح، وأعتقد أني سأتأقلم بسرعة."

فيلانوفا معجب بأداء عنصره الجديد
وعن اللاعب المنضم حديثاً لصفوف الفريق، قال المدرب إنه "خاض دقائق جيدة وساعد الفريق". وقد دخل النجم الكاميروني من دكة الاحتياط بدلاً عن سيرجيو بوسكيت "لأنه بدا لي متعباً للغاية. كان قد خاض عدداً كبيراً من المباريات مع رغبة بتغطية كامل الملعب". كما أعرب لاعب خط الوسط الكاتالوني عن إعجابه بزميله الجديد الذي دخل عوضاً عنه: "سيجلب معه الكثير من المتعة للبارسا لأنه لاعب جيد وخاض مباراة عظيمة اليوم."

وقد لمّح ربّان سفينة أبناء كاتالونيا أنه في المباريات التي يكون فريقه متقدماً، قد يُشرك كلاً من سونغ وبوسكيت، وهو ما يعني إراحة تشافي قليلاً.

نجوم الخطوة الأولى في الكلاسيكو
ليس ألكس سونغ الوحيد في كتيبة برشلونة الذي يخوض مباراته الأولى مع الفريق في الكلاسيكو. حيث سبق لكلٍّ من ألكسيس وسيسك أن ظهرا للمرة الأولى بقميص البلاوغرانا في كأس السوبر الأسباني الصيف الماضي (حيث دخل النجم التشيلي في مباراة الذهاب، بينما شارك زميله الأسباني في الإياب). ولا ننسى أيضاً سيرجي روبرتو، الذي دافع عن ألوان البارسا على ملعب بيرنابيو في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في أبريل 2011.

إلا أن هذا لا يشكل نمطاً سائداً دائماً، فإذا بحثنا عن المرة السابقة التي تكرر بها ذلك قبل النماذج السابقة، يتعين علينا العودة إلى عام 1989 عندما ظهر النجم الباراجوياني روميريتو مع برشلونة بعد يومين فقط من توقيعه عقد الانضمام للنادي الجديد وكانت مباراته الأولى مع الخصم اللدود ريال مدريد في كامب نو.

 

الرجوع الى أعلى الصفحة