fcb.portal.reset.password

París Saint-Germain - FC Barcelona. Foto:FCB

لعل أهم فوز حققه برشلونة على حساب باريس سان جيرمان يرجع إلى يوم 14 مايو 1997، عندما سجل البرازيلي رونالدو من نقطة الجزاء الهدف الوحيد في الدقيقة 37 من عمر مباراة نهائي كأس الأندية الأوروبية الفائزة بالكأس في ملعب دي كويب بمدينة روتردام الهولندية.

وبتلك النتيجة، تُوج النادي الكاتالوني بدرع هذه البطولة للمرة الرابعة في تاريخه، علماً أن أول مواجهة بين الفريقين في مباراة رسمية بعد ذلك اللقاء ترجع إلى الأسبوع الماضي وبالضبط في يوم الثلاثاء 2 أبريل 2013 عندما تعادلا 2-2 في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال على أرضية ملعب حديقة الأمراء، الذي كان مسرحاً للمباراة الودية التي انتهت بنفس النتيجة عندما جمعتهما الصيف الماضي في إطار تحضيراتهما للموسم الحالي، حيث تمكن البلاوغرانا من حسم الانتصار بركلات الترجيح.

ذكرى أليمة

قبل موقعة 1997 التي بات ذكراها منقوشة في أذهان عشاق نادي برشلونة، كان فريق يوهان كرويف قد نازل باريس سان جيرمان في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا خلال موسم 1994\1995، علماً أن لويس فيرنانديز هو من كان يُدرب الكتيبة الفرنسية آنذاك. وبعدما انتهت مباراة الذهاب متعادلة (1-1) على أرضية الكامب نو، كان الفوز في الإياب من نصيب أبناء حديقة الأمراء بنتيجة 2-1، ليُخرجوا الفريق الكاتالوني من التنافس على اللقب.

مباراتان وديتان: تعادل وخسارة

قبل اللقاء الذي جمعهما في عاصمة الأنوار شهر أغسطس الماضي، التقى الفريقان ودياً في مناسبتين سابقتين، كانت أولاهما يوم 19 أبريل 1977 في معقل الفريق الباريسي، وقد انتهت بهدف لمثله، علماً أن كرويف هو من سجل لفائدة البلاوغرانا.

وبعد مضي خمس سنوات على ذلك، وبالضبط في 13 نوفمبر 1982، تمكن كيني ومارادونا وألونسو وموران من هز الشباك ليقودوا برشلونة إلى فوز كاسح في فرنسا بأربعة أهداف لواحد، ليكون ذلك أول انتصار لأبناء كاتالونيا على الفريق الباريسي.

الرجوع الى أعلى الصفحة