fcb.portal.reset.password

تيتو فيلانوفا في حديقة الأمراء. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

بدا تيتو فيلانوفا راضياً عن أداء فريقه خلال التحليل الذي قدمه عقب المباراة أمام باريس سان جيرمان مساء السبت في حديقة الأمراء، واضعاً نصب عينيه كذلك الموقعة المرتقبة أمام مانشستر يونايتد يوم الأربعاء المقبل في مدينة غوتنبرغ السويدية.

وقال مدرب برشلونة في المؤتمر الصحفي الذي عقده بعدما أحرز الفريق الكاتالوني كأس عاصمة الأنوار بفضل ركلات الترجيح، عقب انتهاء اللقاء متعادلاً بهدفين لمثلهما: "إنني أفضل خوض تحضيرات عسيرة، لأن من شأن ذلك أن يرتقي بنا سريعاً إلى المستوى المنشود".

وأكد تيتو أن "غايتنا من تلك المباراة كانت تتجلى في تمكين اللاعبين من استرجاع لياقتهم واستعادة إيقاع التباري، وذلك بإشراكهم خلال فترة تتناسب مع المدة التي قضوها في التدريبات"، موضحاً في الوقت ذاته أن "ميسي لعب طيلة المباراة لأنه كان في أفضل حال. كان هدفنا هو منحه الفرصة للبقاء فوق أرضية الملعب لأطول وقت ممكن، وقد فضل إتمام المباراة بعدما شعر أنه على خير ما يرام".

قلب الأسد على أتم الاستعداد

كما شهدت ليلة السبت عودة كارلس بويول إلى أجواء التباري بعدما أبعدته الإصابة عن الملاعب منذ نهاية الموسم الماضي. وقد بدا فيلانوفا مقتنعاً بأداء الكابتن، مؤكداً أنه "ظهر بمستوى جيد ولم يجد أي عناء في مسايرة إيقاع المباراة".

وبدوره، أعرب المخضرم ابن الرابعة والثلاثين عن سعادته بمشاركته الأولى بعد غياب دام قرابة ثلاثة أشهر. وقال بويول "لقد أمضيت أسبوعين وأنا أتمرن مع الفريق بشكل يومي. إنني أحاول تحسين لياقتي على أفضل نحو ممكن لتجنب تكرار أية إصابة أخرى في الركبة... لقد تدربت بجد ودون كلل، وأنا الآن على أتم الاستعداد. إن مثل هذه المباريات تساعدك على العودة إلى أجواء التنافس".

ضيف شرف من نوع خاص

لم يكن رجوع قلب الدفاع الخبر السار الوحيد في الأمسية الاحتفالية التي عاشتها عاصمة الأنوار. ذلك أن حضور إريك أبيدال كان مصدر سعادة وابتهاج في أوساط مشجعي الفريقين معاً، علماً أن الظهير الأيسر الفرنسي كان ضيف شرف في حديقة الأمراء، حيث اضطلع بضربة البداية لإعطاء إشارة انطلاق المباراة.

وقال مدرب البارسا إن وجود أبيدال "كان أمراً في غاية الأهمية بالنسبة لنا، إذ من الإيجابي أن يرى اللاعبون زميلهم يستعيد عافيته بهذه الطريقة. لقد اطمأن بالنا جميعاً".

الرجوع الى أعلى الصفحة