fcb.portal.reset.password

تيتو فيلانوفا يتابع مجريات المباراة بتركيز عالٍ خلف خط التماس.. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

خطف برشلونة انتصاراً صعباً على ضيفه سلتيك غلاسغو في الأنفاس الأخيرة من عمر المباراة التي جمعت الطرفين على أرضية الكامب نو مساء الثلاثاء ضمن منافسات الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا، ليرفع بذلك الفريق الكاتالوني رصيده إلى تسع نقاط من أصل تسع ممكنة متصدراً ترتيب المجموعة السابعة.

وأكد تيتو فيلانوفا أنه "راضٍ على الفوز الذي أحرزه الفريق هذه الليلة وسعيد بالبداية الرائعة التي يُحرزها هذا الموسم"، في إشارة إلى الانتصارات السبعة التي حصدها البلاوغرانا في الليغا، مقابل تعادل وحيد وسجل خالٍ من الهزيمة.

وكان المدير الفني قد حذر من خطورة سلتيك في الكرات الثابتة، علماً أن لاعبي الخصم الاسكتلندي يتميزون بطول قاماتهم. وبالفعل، جاء هدف الضيوف من ضربة رأسية بعد ركلة حرة في الشوط الأول. وقال فيلانوفا في هذا الصدد: "كنا نعرف أنهم سينتظروننا في الخلف لينطلقوا في هجمات مضادة أو انتظار ضربات الأخطاء للحصول على فرصة التسديد بالرأس".

لكن لاعبي برشلونة تداركوا الموقف وعرفوا كيف ينتزعون ثلاث نقاط ثمينة، ولو أن الفوز جاء بشق الأنفس وفي الرمق الأخير. وقال تيتو إن "الجمهور آزرنا طيلة أطوار المباراة. إن فريقنا يحاول جاهداً وبشتى الطرق والوسائل إلى أن يحقق مراده، وقد كوفئنا على مجهودنا اليوم".

وتُعتبر هذه هي المرة الخامسة التي يتعين فيها على الفريق الكاتالوني قلب تخلفه في النتيجة، ورغم أن المدرب ليس مرتاحاً لهذا الوضع، إلا أنه سعيد بما آلت إليه المباريات حتى الآن، حيث قال في هذا الصدد: "إن التقدم في النتيجة يجعلك تلعب بارتياح أكبر. هناك عدد من اللاعبين المصابين، ونحن مازلنا في بداية الموسم، وبالتالي فإننا بحاجة لبعض الوقت. صحيح أننا كنا نسجل أهدافاً أكثر في السابق، لكننا مازلنا نحقق الفوز".

كما تحدث فيلانوفا عن الشاب مارك بارترا، الذي قدم أداء باهراً وكان اللاعب الذي استرجع أكبر عدد من الكرات في مباراة الثلاثاء (18). وقال المدير الفني رداً على الأصوات التي تعالت خلال الأسابيع الأخيرة للمطالبة بإشراكه في ظل غياب المدافعين المصابين: "إذا كان مارك ضمن الفريق الأول، فلأني أنا من قررت ذلك. بكل بساطة، كان يجب انتظار اللحظة المناسبة لإقحامه".

الرجوع الى أعلى الصفحة