fcb.portal.reset.password

فيلانوفا أثناء المؤتمر الصحفي يوم الاثنين.. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

سيخوض تيتو فيلانوفا مباراته الأولى خارج الديار في منافسات دوري الأبطال، عندما يقود فريقه مساء الثلاثاء أمام مضيفه بنفيكا على ملعب لم يتذوق فيه برشلونة طعم الفوز في أي من زيارتيه السابقتين، حيث تعادل الطرفان سلباً في العاصمة البرتغالية عامي 1991 و2006.

رسالة إنذار

يعتبر مدرب البلاوغرانا خصم غد "فريقاً كبيراً"، مؤكداً أن العملاق البرتغالي لن يسعى إلى التعادل. وقال فيلانوفا في المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء الاثنين في لشبونة: "لا أعتقد أنه سيتكتل في الدفاع. لكنه إذا فعل ذلك، سيتعين علينا أن نتأقلم مع الوضع. إنه فريق خطير، وسيكون في عقر داره، وفي مجموعة كهذه، لا يوجد أي هامش للخطأ".

ولم يحسم تيتو بعد في أمر التشكيلة التي سيبدأ بها المباراة، في انتظار التقرير النهائي حول حالة كل من إنييستا وبويول وأدريانو، العائدين للتو من الإصابة. وقال المدير الفني "سيتعين علينا الانتظار حتى الغد لكي نرى إن كانوا جاهزين للمشاركة. سوف نتخذ القرار بالتشاور مع الفيزيائيين والأطباء". وفي المقابل، أعرب فيلانوفا عن حزنه العميق لإصابة تياغو، مؤكداً أنها شكلت "أسوأ خبر يوم السبت"، متمنياً "الشفاء العاجل" للاعب الوسط الشاب.

تركيز تام على دوري الأبطال

رغم أن موقعة الكلاسيكو أمام ريال مدريد بدأت تستأثر بالاهتمام منذ مطلع هذا الأسبوع، إلا أن تفكير فيلانوفا منصب بشكل كامل على المواجهة التي تنتظر فريقه مساء الثلاثاء في العاصمة البرتغالية، حيث قال مدرب برشلونة "إن المباراة الأهم في هذه الآونة هي تلك التي سنخوضها أمام بنفيكا. وبعد ذلك سوف يكون لكل حادث حديث".

ثم أكد في ختام حديثه أن "الأمر لا يتعلق بمسألة حياة أو موت خلال هذا الأسبوع. فمهما حصل، سيبقى أمامنا متسع من الوقت، حيث لن تُحسم الأمور إلا في وقت لاحق".

الرجوع الى أعلى الصفحة