fcb.portal.reset.password

 

جدد نيمار عهده مع التألق في كأس القارات التي تستضيفها بلاده بين 15 و30 يونيو الجاري.

فبعد هدفيه الرائعين ضد اليابان والمكسيك على التوالي، عاد نجم برشلونة الجديد لهز الشباك بلمسة ساحرة أخرى كانت هذه المرة على حساب حارس عملاق لا يشق له غبار.

ففي المباراة التي جمعت البرازيل وإيطاليا ضمن ختام فعاليات المجموعة الأولى في مدينة سلفادور بولاية باهيا، أعاد نيمار فريقه إلى سكة التقدم عندما خدع جيانلويجي بوفون من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 55، حيث اكتفى حامي عرين الأزوري بمتابعة الكرة بعينيه ليشاهدها تخترق مرماه دون أن يتمكن من فعل شيء لإنقاذ الموقف.

وبفضل هدف اللاعب المنتقل حديثاً إلى صفوف البلاوغرانا، نجح أصحاب الأرض في استعادة تفوقهم في النتيجة بعدما كان أبناء تشيزاري برانديلي قد أدركوا التعادل عن طريق جاكيريني فر العودة من الاستراحة، علماً أن السيليساو كان سباقاً إلى التسجيل عبر المدافع دانتي في الأنفاس الأخيرة من عمر الشوط الأول.

وبعد هدف نيمار، الذي استُبدل في الدقيقة 69، تمكن فريد من إضافة الثالث للبرازيل (66)، لكن الإيطاليين لم يستسلموا وقلصوا الفارق عن طريق كيليني (70)، قبل أن يعود فريد ويحسم الموقف بهدف رائع على بعد دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي.

وبهذا الفوز، ضمن أصحاب الضيافة تربعهم على عرش المجموعة في انتظار هوية منافسهم في نصف النهائي الذي ستقام مباراته الأولى يوم الخميس المقبل.

يُذكر أن لاعب برشلونة الآخر في صفوف البرازيل، داني ألفيش، لعب ادقائق التسعين كاملة، حيث كان أداؤه جيداً طيلة أطوار اللقاء.

 

الرجوع الى أعلى الصفحة