fcb.portal.reset.password

Valdés. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

عقد فيكتور فالديز مؤتمراً صحفياً يوم الجمعة في ملعب الكامب نو لشرح أسباب قراره بترك برشلونة بعد انتهاء عقده، الذي يربطه بالنادي حتى 30 يونيو من عام 2014.

وقد توجه الحارس الدولي الأسباني بالشكر للنادي وأعضائه، مؤكداً أن الإجهاد هو السبب الرئيسي الذي دفعه إلى اتخاذ قرار بعدم الاستمرار في الفريق الكاتالوني.

وقال فالديز في حديثه لوسائل الإعلام: "لقد أمضيت في هذا النادي ما يناهز 20 عاما، 10 سنوات في أكاديمية لامازيا وقريبا سأكمل 12 في الفريق الأول. أتيحت لي الفرصة للعب بجوار أفضل اللاعبين في العالم والفوز بجميع الألقاب الممكنة. برشلونة منحني كل شيء. وأنا مدين له بكل شيء. ولكن أن يضطلع المرء بحراسة مرمى هذا النادي فهذا عبء ثقيل جداً، وأنا أتحمل هذه المسؤولية منذ أن كنت صغيراً في السن. إنه قرار جاء نتيجة لتفكير عميق. أعتبر أن مرحلتي هنا تنتهي بانتهاء عقدي الحالي، والذي ينتهي في يونيو 2014. هذا بالضبط ما شرحته لإدارة النادي عندما عُرض علي التمديد. لا أريد أن يشكك أحد أو يطعن في احترافيتي وحبي لألوان هذا النادي. أنا أقدر العرض الذي قُدم لي، ولكن القرار الذي اتخذته قرار لا رجعة فيه".

كما تابع حارس البلاوغرانا بالقول: "لتجنب المزايدات، وجدت نفسي مضطرا إلى إصدار بيان بمحض إرادتي الشخصية، حيث كان النادي يرى الأمور بشكل آخر. وأنا أعلم أن ذلك ربما يكون قد أصاب البعض بخيبة أمل، وأطلب منهم المعذرة على ذلك. لم تكن تلك هي نيتي".

الحل الأفضل

بشأن مستقبله القريب، تحدث فالديز بوضوح لا غبار عليه، حيث أكد بالقول: "تنتهي مسيرتي هنا بنهاية عقدي ومازال لدي عام هنا. أريد أن يتم التوصل إلى الحل الأفضل الذي يصب في مصلحة برشلونة ومصلحتي أنا أيضاً. سوف أدافع عن هذا القميص بكل ما أوتيت من قوة وحتى آخر يوم لي هنا".

ثم ختم فالديز حديثه بتوجيه الشكر لعائلته والنادي، حيث قال: "شكرا لزملائي في الفريق، والناس الذين ساندوني، وخصوصا خلال تلك الأشهر الطويلة من الصمت والتي كانت صعب للغاية بالنسبة لي. شكراً للجميع. شعرت أني حظيت بالحب طوال هذه السنوات التي قضيتها في النادي. لقد ساندنا جميع المسؤولين والإداريين، ولم يبخلوا أبداً بدعمهم لهذا الفريق".


الرجوع الى أعلى الصفحة