fcb.portal.reset.password

ميسي يحتفل بهدفه مع رفاقه في المنتخب الأرجنتيني. AFP

قاد ليونيل ميسي منتخب الأرجنتين إلى تعزيز موقعه في صدارة تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم، حيث سجل هدفاً من ركلة جزاء وصنع ثنائية غونزالو هيغواين الذي أحرز الأول والثالث في المباراة التي انتهت بالفوز 3-0 على فنزويلا في بوينس آيرس.

وإلى جانب معشوق جماهير برشلونة، كان لاعب البلاوغرانا الآخر، خافيير ماسكيرانو، ضمن التشكيلة الأساسية في صفوف الفريق الأرجنتيني، علماً أن الاثنين شاركا في المباراة من بدايتها إلى نهايتها.

وبعدما تمكن من هز الشباك ليلة الجمعة، رفع ميسي رصيده إلى 32 هدفاً مع منتخب بلاده في 78 مشاركة دولية حتى الآن، حيث بات على بعد هدفين فقط من معادلة سجل مارادونا الذي وجد طريقه إلى المرمى 34 مرة بقميص المنتخب الوطني.

ويملك نجم البلاوغرانا فرصة للحاق بالأسطورة الأرجنتيني يوم الثلاثاء المقبل عندما يواجه بوليفيا القابعة في أسفل الترتيب.

ومن جهته، عاش الجمهور الأسباني على وقع الصدمة في خيخون مساء الجمعة، عندما اكتفى أبطال العالم وأوروبا بالتعادل 1-1 مع منتخب فنلندا في إطار التصفيات المونديالية. وشهدت المباراة مشاركة سبعة من لاعبي برشلونة في صفوف لاروخا، حيث اضطلع فيكتور فالديز بحراسة المرمى، بينما لعب بيكيه في قلب الدفاع وألبا في مركز الظهير الأيسر وبوسكيتس في محور الارتكاز، في حين لعب إنييستا كجناح أيسر وفيا وفابريغاس في الهجوم.

وبهذه النتيجة، تراجعت أسبانيا إلى المركز الثاني في مجموعتها، خلف فرنسا التي انقضت على الصدارة بفوزها 3-1 على جورجيا.

أما أليكسيس سانشيز، فقد مني بهزيمة أخرى مع منتخب بلاده، حيث سقطت تشيلي بهدف دون رد أمام مضيفتها البيرو، ليخرج رفاق مهاجم البلاوغرانا مؤقتاً من دائرة التنافس على بطاقات العبور للمونديال البرازيلي، حيث بات المنتخب التشيلي يقبع في المركز السادس.

يُذكر أن الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيش كان قد خاض جميع دقائق المباراة الودية التي جمعت بين منتخب بلاده ونظيره الإيطالي في سويسرا مساء الجمعة، حيث انتهى اللقاء بالتعادل 2-2 في مدينة جنيف.

ومن جهته، ساهم الجناح الأيسر كريستيان تيو في الفوز الساحق الذي حققه منتخب أسبانيا تحت 21 سنة على نظيره النرويجي بنتيجة 5-2، حيث سجل لاعب البلاوغرانا ثنائية شخصية في المباراة التي شهدت أيضاً مشاركة أربعة من زملائه في الفريق الكاتالوني: تياغو، بارترا، دولوفيو ومونييزا.

الرجوع الى أعلى الصفحة