فيلانوفا في المؤتمر الصحفي عشية مواجهة سبارتاك موسكو. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

عقد تيتو فيلانوفا يوم الثلاثاء مؤتمره الصحفي الأول بمناسبة مباراة رسمية في دوري الأبطال، منذ أن استلم دفة تدريب برشلونة مطلع هذا الصيف.

وجاء هذا اللقاء مع وسائل الإعلام وسط أجواء إيجابية بعد البداية المثالية التي حققها الفريق في منافسات الدوري الأسباني حتى الآن.

وبينما أكد المدير الفني أن الفوز في المباريات الأربع الأولى ضمن منافسات الليغا يحظى "بالأهمية التي يستحقها"، أوضح في الوقت ذاته أن "النظر إلى الوراء لا يجدي نفعاً، سواء بعد الانتصار أو بعد الهزيمة".

كما شدد على ضرورة عدم الإطالة في الحديث عن المنافسات المحلية، مفضلاً التركيز على بداية مشوار فريقه في الملاعب الأوروبية. وقال تيتو إن "الأمر يتعلق بمسابقة مختلفة، أما الليغا فسنعود للحديث بشأنها يوم الجمعة"، مؤكداً على ضرورة "التحلي بالحذر في دوري الأبطال منذ البداية، فنحن نعرف ذلك حق المعرفة، انطلاقاً من تجربتنا في مرحلة المجموعات، حيث واجهتنا بعض الصعوبات أحياناً".

بداية جيدة

شدد فيلانوفا على أهمية تحقيق نتيجة إيجابية في مستهل المشوار الأوروبي، موضحاً أن "المباراة الأولى في عقر الدار مهمة جداً لتفادي الوقوع في مأزق. صحيح أن البارسا لعب بارتياح في دوري الأبطال خلال السنوات الأخيرة، لكننا نعرف أن المهمة صعبة للغاية".

ورغم أن النادي الكاتالوني بلغ نصف النهائي الأوروبي في المواسم الخمسة الأخيرة، فند المدرب كل الأقاويل التي تعتبر برشلونة المرشح الأكبر هذا العام، مكتفياً بالقول إن فريقه "يجب أن يُحسب له حساب"، مؤكداً في الآن نفسه أن "من السابق لأوانه إطلاق الترشيحات، أخذاً بعين الاعتبار أن هناك أندية عززت صفوفها بشكل جيد"، مذكراً بمآل "يونايتد وسيتي العام الماضي، [عندما] سقطا من مرحلة المجموعات".

كما فضل تيتو عدم التلميح لنهائي ويمبلي، حيث رفع برشلونة كأس أوروبا مرتين، واكتفى المدير الفني بالقول "إن الأهم هو السير مباراة بمباراة. وإذا حالفنا الحظ وذهبنا لذلك الملعب، الذي يمثل لنا ذكريات جميلة، فسيكون لكل حادث حديث آنذاك. أما الآن، فمازلنا في بداية الطريق".

خصم معروف

يعرف فيلانوفا مدربَ سبارتاك موسكو حق المعرفة، حيث سبق له أن قابل أوناي إيمري في أكثر من مناسبة. وأكد ربان سفينة برشلونة أن المدير الفني الباسكي "يملك فريقاً جيداً للغاية، فريق بقدرات كبيرة ويتقن الهجمات العكسية، كما يعتمد على لاعبين متميزين في الخط الأمامي، مثل إيمينكي، ومن المؤكد أنه سيعقد مهمتنا".

وختم تيتو حديثه باستحضار المواجهات السابقة مع إيمري، سواء عندما كان الأخير في ألميريا أو على رأس إدارة فالنسيا، حيث قال إنه "مدرب صعب المراس وشجاع إلى أقصى حد. لقد مارس علينا دائماً ضغطاً متقدماً، وأعتقد أنه سينهج الأسلوب ذاته هذه المرة أيضاً".

إشادة في حق تياغو

أعرب فيلانوفا عن سعادته بعودة صاحب القميص رقم 11 إلى أجواء التباري، بعد غياب طويل بسبب الإصابة. وقال المدرب إن "تياغو لاعب من الطراز الفريد، وقد أصبح أكثر نضجاً من السابق. إنه يعمل بجد وقد تحسن مردوده بشكل باهر فيما يتعلق بالكرات الهوائية. كما أنه لاعب في مقتبل العمر ولديه إمكانيات عالية".