Tito Vilanova / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

يواصل تيتو فيلانوفا كتابة التاريخ مع برشلونة، حيث قاد فريقه إلى حصد 37 نقطة من أصل 39 ممكنة معادلاً بذلك الرقم القياسي الذي كان ينفرد به ريال مدريد منذ موسم 1991-1992.

وقال مدرب البلاوغرانا عقب الفوز برباعية نظيفة في عقر دار ليفانتي، حيث بات أبناء كاتالونيا يبتعدون عن فريق جوزيه مورينيو بفارق 11 نقطة في ترتيب الليغا: "بكل صراحة، لم أكن أتوقع هذا الفارق عن ريال مدريد في بداية الموسم".

"لم يُحسم شيء بعد"

صحيح أن برشلونة يتقدم عن الريال بهذا الفارق الكبير، لكن ثلاث نقاط فقط هي ما يفصله عن ملاحقه المباشر، أتليتيكو مدريد، وهو ما دفع المدير الفني الكاتالوني إلى محاولة التخفيف من أجواء الحماسة، مؤكداً أن "أمر الليغا لم يُحسم بعد، إذ مازال هناك العديد من المباريات في انتظارنا، كما أن أتليتيكو لا يتخلف عنا سوى بثلاث نقاط. مازالت هناك 75 نقطة يمكن تحقيقها، وهذا ليس وقت الاسترخاء".

تشكيلة محلية الصنع

عندما ترك داني ألفيش مكانه لمارتن مونتويا بعد مرور ربع ساعة من زمن الشوط الأول، أصبح برشلونة يلعب بأحد عشر لاعباً من أكاديمية النادي فوق أرضية التباري. وعلق فيلانوفا على هذا الإنجاز العظيم بالقول: "نحن سعداء وفخورون بذلك. نحن نعتز بوصول هذا الكم الهائل من لاعبي لامازيا إلى الفريق الأول".

كما أشاد تيتو في ختام حديثه بأداء أندريس إنييستا، الذي سجل هدفاً وصنع البقية بثلاث تمريرات حاسمة، حيث قال إن صاحب القميص رقم 8 "يحلل مجريات اللعب بشكل مذهل، إذ يعرف متى يجب أن يتوغل ومتى يجب أن يراوغ ومتى يجب أن يسدد ومتى يجب أن يمرر".