fcb.portal.reset.password

تيتو فيلانوفا في المؤتمر الصحفي قبل الكلاسيكو الأول هذا الموسم.. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

سيقود تيتو فيلانوفا يوم الخميس فريقه لخوض أول كلاسيكو منذ أن استلم الإدارة الفنية. ورغم أنه معتاد على أجواء المواجهة بين البارسا وريال مدريد، إلا أن المدرب الكاتالوني بدا في قمة هدوئه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عشية الموقعة المرتقبة في الكامب نو.

وقال ابن الثانية والأربعين في حديثه لممثلي وسائل الإعلام: "أريد أن أستمتع بهذه المهنة. صحيح أن المباراة تكتسي أهمية كبيرة، لكن ليس من الجيد أن أعتقد في قرارة نفسي أن العالم سينتهي إذا لم نفز. هناك أشياء أكثر أهمية من هذه المباراة".

كما أوضح فيلانوفا أن الفريقين معاً لم يبلغا بعد قمة أدائهما، مؤكداً أن "لا أحد يملك أفضلية على الآخر" في الوقت الراهن، مضيفاً أن "أداء اللاعبين سيتحسن مع توالي مراحل الموسم".

حذار من الهجمات العكسية

يعي مدرب البارسا جيداً نقاط القوة لدى فريق جوزيه مورينيو، حيث أوضح أن "هجماته المضادة خطيرة جداً ويجب أن نحتاط منها". ثم استطرد بالقول: "سوف نلعب على أرضنا ويعلم الجميع كيف نلعب عندما نتبارى في الكامب نو". كما استبعد تكرار سيناريو كلاسيكو الموسم الماضي في الليغا، عندما خسر الفريق الكاتالوني 1-2 على أرضه، حيث "تعين علينا المجازفة كثيراً في تلك المباراة، إذ وجدنا أنفسنا مضطرين للدفع بأكبر عدد من اللاعبين في الخط الأمامي، علماً أن ريال مدريد خطير جداً في الهجمات العكسية".

ولم يفوت المدير الفني الفرصة دون أن يتمنى الشفاء العاجل للمدافع المدريبي بيبي، الذي اصطدم بزميله إيكر كاسياس نهاية الأسبوع الماضي خلال مباراة فريقه مع فالنسيا، ليضطر على إثر ذلك إلى قضاء الليلة في المستشفى.

سونغ وبويول

ستشكل مباراة الخميس فرصة لإشراك الوافد الجديد أليكس سونغ، بعدما أتم تفاصيل انتقاله وانضم إلى تدريبات الفريق. وأكد تيتو أنه ليس قلقاً بشأن تأقلم اللاعب الكاميروني داخل فريق البلاوغرانا، مؤكداً أنها "ستكون سريعة"، ولو أن من غير المحتمل أن يخوض هذا الكلاسيكو في ظل جاهزية جميع اللاعبين الأساسيين.

وفي المقابل، نوه المدير الفني بالكابتن كارلس بويول، الذي لعب ضد ريال سوسييداد يوم الأحد، مؤكداً أنه "في وضع مثالي يسمح له باللعب".

فريق حاضر في الأذهان

كان مورينيو قد اعتبر في أحد تصريحاته الأخيرة أن البارسا لم يكن الفريق الذي سيطر على الساحة الكروية خلال السنوات الأربع الماضية لأنه لم يفز بلقب دوري الأبطال مرتين متتاليتين. وبينما أكد فيلانوفا أن هذا الرأي يُحترم، أوضح في الوقت ذاته أن "هذا الفريق صنع أشياء مذهلة. لست أدري إن كنا قد بسطنا هيمنتنا على البقية، لكننا أحرزنا ألقاب كثيرة بكل تأكيد. لن يتذكرنا الناس فقط من خلال الألقاب التي فزنا بها، بل أيضاً بالطريقة التي حققنا بها تلك الانتصارات. سيبقى هذا البارسا حاضراً في الأذهان"

الرجوع الى أعلى الصفحة