فيلانوفا في طريقه إلى قاعة المؤتمرات الصحفية. / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

فاز برشلونة بجميع مبارياته الثلاث التي خاضها في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، محققاً بذلك سجلاً مثالياً جعله قاب قوسين أو أدنى من خطف بطاقة العبور إلى دور الستة عشر. ففي حال عودة البلاوغرانا بالانتصار من اسكتلندا مساء الأربعاء وعدم فوز سبارتاك موسكو على بنفيكا في المباراة الأخرى ضمن المجموعة السابعة، سيضمن الفريق الكاتالوني تربعه على الصدارة قبل جولتين من نهاية مرحلة المجموعات.

وقال المدرب تيتو فيلانوفا في مؤتمر صحفي بمدينة غلاسغو عشية ملاقاة سلتيك إن هذه المباراة "ربما تكون الأهم في المرحلة الأخيرة من عام 2012. أمامنا فرصة لحسم الصدارة، وإذا حققنا ذلك، سيكون بإمكاننا إراحة بعض لاعبي الفريق الأول ومنح الفرصة لبعض لاعبي الفريق الرديف".

خطر محدق

حذر المدير الفني الكاتالوني من أسلحة سلتيك الفتاكة، حيث قال "إننا نعرف مدى خطورتهم. لقد قلتها قبل المباراة التي جمعتنا بهم في الكامب نو، وتبينت صحة ذلك فيما بعد. إنهم يشكلون خطراً كبيراً في الكرات الثابتة كما أنهم يتمتعون بسرعة خارقة في الهجمات المضادة، إذ تبين لنا ذلك بوضوح في الكامب نو".

وعلاوة على ذلك، يعتقد فيلانوفا أن الجمهور الاسكتلندي سيكون بمثابة اللاعب رقم 12 في صفوف الفريق المضيف: "لم يسبق لي أن زرت سلتيك بارك، لكني سمعت الكثير عن الأجواء التي تشهدها مدرجاته. من الجيد دائماً أن يعيش اللاعبون هذا النوع من التجارب".

عودة بيكيه

لم يؤكد المدير الفني ما إذا كان سيعتمد على صاحب القميص رقم 3 في التشكيلة الأساسية التي ستلعب مساء الأربعاء، مكتفياً بالقول "إن علينا أن نقيِّم حالته الصحية بعد غياب طويل عن التنافس. لا نريد أن نجازف. لا نريد أن نجبره على اللعب قبل التأكد من جاهزيته مئة بالمئة".

ثم ختم تيتو حديثه بالقول: "من المهم أن نستعيد اللاعبين المصابين، وإذا كان العائدون يلعبون في قلب الدفاع، فهذا أمر رائع. في الآونة الأخيرة، تعين علينا إقحام بعض اللاعبين في غير مواقعهم، وقد أدوا مهامهم على الوجه الأكمل. لكن الأمر سيكون أفضل بكثير لو استعدنا خدمات لاعبين أمثال بيكيه وبويول".