فيلانوفا أثناء المؤتمر الصحفي يوم الجمعة. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

وجه تيتو فيلانوفا إنذاراً واضحاً لعناصر فريقه قبل دخول غمار الجولة الرابعة ضمن منافسات الليغا الأسبانية، مؤكداً أن المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق يوم السبت.

وقال مدرب برشلونة "إننا عادة ما نجد صعوبات كثيرة عندما نلعب في خيتافي"، مذكراً بسيناريو العام الماضي عندما "تراجعوا كثيراً إلى الخلف". وباستحضار تلك المواجهة التي جرت بين الفريقين على أرضية كوليسيوم ألفونسو بيريز، أوضح المدير الفني بالقول: "لقد عدت لمشاهدة المباراة، حيث لم نلعب بارتياح. فهم يلجؤون إلى التقوقع في الدفاع وسد الثغرات. لدي فكرة واضحة عن الطريقة التي يجب أن نلعب بها".

كما تطرق فيلانوفا إلى غياب بعض لاعبيه بسبب المشاكل الصحية التي ألمت بهم خلال مشاركتهم الدولية، كما هو الحال بالنسبة لكل من أندريس إنييستا وأليكسيس سانشيز وجوردي ألبا، الذين سيغيبون عن مباراة السبت.

وقال مدرب البلاوغرانا إن ذلك "أمر لا مفر منه. نحن محظوظون لأننا نضم في صفوفنا أفضل لاعبي العالم، ولهذا السبب يتعين علينا أن نسمح لهم بالمشاركة [مع منتخباتهم]. إنهم معرضون للإصابة سواء هنا أم مع فرقهم الوطنية. هذه أمور تحصل لجميع لاعبي الأندية الكبرى. ومن الطبيعي أن يكونوا متعطشين للعب مع بلدانهم لما يمثله ذلك من فخر واعتزاز".

تعديلات على التشكيلة

أكد تيتو أنه لم يكن يضع في الحسبان خوض مباراة السبت دون إنييستا وأليكسيس وألبا، معتبراً أن هذه الغيابات "تحتم إجراء بعض التعديلات، إذ لا تؤثر في التشكيلة الأساسية فحسب، بل كذلك في التغييرات الممكنة في الشوط الثاني".

وأردف مدرب البارسا بالقول إنه "لا يمكن فعل شيء حيال ذلك، موضحاً أن "الفوز في خيتافي أفضل طريقة للتغلب على فيروس الفيفا".

وفي ظل الغيابات المؤثرة، قد ينال تياغو ودفيد فيا الفرصة لتأكيد عودتهما بقوة. وقال فيلانوفا بخصوص لاعب الوسط الشاب "لقد تمرن بجدية كبيرة خلال الأسبوعين الأخيرين، حيث استعاد إيقاعه الجيد"، مضيفاً أنه "تلقى الدعوة [للسفر إلى خيتافي] حيث يملك حظوظاً كبيرة للعب". وفيما يتعلق بالمهاجم الأستوري، اعتبر المدرب أن "بإمكانه أن يلعب أكثر من 45 دقيقة"، موضحاً أنه "يتحسن يوماً بعد يوم".

وعندما سُئل عن سيسك فابريغاس، قال تيتو "إنه على خير ما يرام"، معتبراً أن "الأمر يتعلق بلاعب من الطراز الرفيع، وبإمكانه أن يلعب أساسياً بأي فريق في العالم".

ومن ناحية أخرى، أعرب المدير الفني عن سعادته بحصول كارلس بويول على التصريح الطبي، مؤكداً أن الكابتن "يشعر بالارتياح عندما يضع كمامة الوقاية وهو بالتالي جاهز للعب".

النقاط التسع هي هدفنا

على بعد ثلاث جولات من الكلاسيكو، يبتعد برشلونة عن ريال مدريد بفارق خمس نقاط كاملة. لكن مدرب البلاوغرانا يفضل التركيز على المباريات واحدة بواحدة، إذ "ليس من المفيد في شيء الحديث عن ما سيأتي فيما بعد. إن مباراة خيتافي هي التحدي الكبير الذي نواجهه في الوقت الحالي. فنحن مقبلون على مباراة في ملعب صعب وأمام فريق فاز على ريال مدريد قبل فترة وجيزة، وبالتالي فإننا واعون بصعوبة المهمة".

وأكد تيتو أن "الأهم بالنسبة لنا هو تحقيق تسع نقاط" قبل ملاقاة فريق العاصمة الأسبانية، معتبراً أن "من السابق لأوانه" الحديث عن الكلاسيكو بينما "مازالت هناك نقاط عديدة يجب حصدها، كما أن الفارق ضئيل في الوقت الراهن".