fcb.portal.reset.password

فيا في المؤتمر الصحفي يوم الأربعاء. / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

بدأ دفيد فيا يستعيد نشوة اللعب بعدما غاب عن الملاعب طيلة ثمانية أشهر بسبب كسر في قصبة ساقه خلال مونديال الأندية في اليابان العام الماضي.

وأعرب المهاجم الدولي الأسباني عن سعادته بالعودة للعب مع البارسا والمنتخب الوطني، حيث أكد أنه قد عاد أخيراً "إلى الأجواء الطبيعية" بعد طول انتظار.

وقال صاحب القميص رقم 7، في مؤتمر صحفي عقده مساء الأربعاء في المدينة الرياضية جوان غامبر، إنه يخوض غمار هذا الموسم "بعزيمة كبيرة على مساعدة الفريق وتحقيق النجاح".

خطوة خطوة

لا يبدو فيا على عجلة من أمره، إذ يعي أكثر من غيره ما تستلزمه العودة بعد غياب طويل عن التباري. وقال مهاجم البلاوغرانا في هذا الصدد: "مازالت تنقصني بعض الدقائق لاستعادة الإيقاع المعتاد. لقد بقيت خارج التنافس على مدى أشهر عديدة، وهذا يقتضي عملية ليست بالقصيرة، عملية تستوجب كثيراً من الصبر، وبالتالي فإن التسرع الآن لن يخدم مصلحة أي أحد".

ممتن للدعم الكبير

لم يفوت هداف أسبانيا الفرصة دون أن يعرب عن شكره وامتنانه للمؤازرة التي حظي بها خلال مدة غيابه بداعي الإصابة، حيث قال بتأثر واضح: "لقد تلقيت دعماً كبيراً من النادي والمشجعين خلال كل تلك الأوقات العصيبة... وما أطمح إليه الآن هو أن أرد لهم هذا الدين".

خصم صعب المراس

حذر دفيد فيا من صعوبة مباراة السبت أمام خيتافي، موضحاً أن الأمر يتعلق بـ"واحدة من أبرز المواجهات في جدول فعاليات الموسم"، مذكراً بسيناريو العام الماضي عندما "خسرنا هناك".

ويعتقد مهاجم البلاوغرانا أن المباراة صعبة بقدر ما هي مهمة لتعزيز تقدم النادي الكاتالوني بخمس نقاط عن غريمه ريال مدريد، معتبراً أن هذا الفارق ليس شيئاً "عادياً" بعد مرور ثلاث جولات فقط عن انطلاق الموسم الجديد.


الرجوع الى أعلى الصفحة