fcb.portal.reset.password

Villa celebra el seu primer gol / FOTO: FIFA.COM

بعد هدفي نيمار اللذين خلبا ألباب متتبعي كأس القارات التي انطلقت يوم السبت الماضي في البرازيل، واصل سفراء البلاوغرانا تألقهم فوق ملاعب بلاد السامبا، عندما سحقت أسبانيا منتخب تاهيتي بعشرة أهداف نظيفة، سجل منها دفيد فيا ثلاثية شخصية.

وكان صاحب القميص رقم 7 اللاعب الوحيد من نادي برشلونة الذي شارك في التشكيلة الأساسية، بعدما قرر المدرب فيسنتي دل بوسكي بدء المباراة بفريقه البديل أمام بطل أوقيانوسيا مساء الخميس على أرضية استاد ماراكانا الأسطوري.

لكن المدير الفني الأسباني قرر في الدقائق الأخيرة إشراك سيسك فابريغاس وأندريس إنييستا، الذي حظي باستقبال الأبطال وسط تصفيقات حارة وصيحات التشجيع من جمهور مدينة ريو دي جانيرو العاشق للساحرة المستديرة.

وافتتح مهاجم تشيلسي فرناندو توريس باب التسجيل في مطلع الشوط الأول، قبل أن يضيف ثلاثة أهداف أخرى لرصيده، محرزاً ثنائية في كل شوط. وبينما تمكن دفيد فيا من إضافة هاتريك جديد لرصيده الدولي، نجح سيلفا في هز الشباك مرتين، في حين كان الهدف الآخر من نصيب ماتا.

وقبل يوم واحد من هذا الانتصار التاريخي، الذي حطم به أبطال العالم وأوروبا الرقم القياسي في كأس القارات، كان نجم برشلونة الجديد نيمار جونيور قد نجح في قيادة منتخب البرازيل للفوز على المكسيك بهدفين نظيفين في الجولة الثانية من فعاليات هذه البطولة.

وبذلك أصبح السيليساو أول المتأهلين إلى المربع الذهبي بعد أن حقق فوزه الثاني على التوالي في منافسات المجموعة الأولى مساء الأربعاء في فورتاليزا.

وسجل نيمار الهدف الأول لأصحاب الضيافة في الدقيقة 9 من كرة صاروخية محكمة سددها على الطائر، إذ لم يترك أي حظ لحارس مرمى الفريق الأزتيكي. وبعد محاولات واضحة من الجانبين، تمكن صاحب القميص رقم عشرة من التوغل وسط الدفاع وتهييء كرة في طبق من ذهب لزميله جو الذي ضاعف النتيجة في الوقت بدل الضائع.

يُذكر أن نيمار كان قد سجل باكورة أهداف كأس القارات التي انطلقت في بلاده مساء السبت، حيث وجد طريقه إلى المرمى عبر تسديدة بمنتهى الروعة من خارج منطقة الجزاء في مطلع الشوط الأول خلال مباراة الافتتاح أمام اليابان، ليمهد الطريق إلى فوز البرازيل صاحبة الضيافة بثلاثية نظيفة في العاصمة برازيليا. أما أسبانيا فقد استهلت مشوارها في "مهرجان الأبطال" بفوز مقنع على أوروغواي (2-1) مساء الأحد في ريسيفي.

الرجوع الى أعلى الصفحة