fcb.portal.reset.password

صورة تشافي على موقع FIFA.com.

خص قائد خط وسط برشلونة موقع FIFA.com بحوار حصري تحدث فيه عن طموحات الفريق الكاتالوني خلال هذا الموسم والتحديات التي تنتظره في عام 2013، مؤكداً أن البلاوغرانا سيبذل الغالي والنفيس للفوز مرة أخرى بجميع الألقاب الممكنة.

تقييم الموسم الماضي

اعترف تشافي بأن برشلونة لم يظهر بمستواه المعتاد في موسم 2011/2012، معتبراً أن الحظ "لم يقف إلى جانبنا ... وخاصة في مواجهة تشيلسي، سواء في ستانفورد بريدج أو في الكامب نو، حيث كنا في طريقنا إلى حسم التأهل ومتفوقين عددياً على الفريق الخصم، لكننا أضعنا الفوز من بين أيدينا. كما حدث الشيء نفسه في الدوري. هذه هي الأشياء التي تمكنا من التعامل معها بشغل مغاير هذا العام، إذ لا نفرط في أية مباراة كيفما كانت طبيعتها. أعتقد أننا في الموسم الماضي لم نكن نتحلى بذلك الاندفاع الذي يميزنا في العادة، وقد كلفنا ذلك الثمن غالياً".

رغبة جامحة وطموح متواصل

كا تحدث صاب القميص رقم 6 عن أحد أهم مفاتيح النجاح في نادي برشلونة: "فريقنا يتمتع بروح تنافسية عالية. عندما ترى اللاعبين يتمرنون فإنك تدرك مدى رغبتهم الجامحة في الفوز، حتى في المباريات التي نخوضها خلال الحصص التدريبية. كنا ومازلنا متعطشين للفوز. في الموسم الحالي، مازالت لدينا نفس تشكيلة اللاعبين تقريبا، والنتائج المحققة حتى الآن من الصعب مضاهاتها".

وتابع لاعب الوسط الكاتالوني: "لقد حققنا بالفعل الكثير من الانتصارات. نحن نريد أن نُدخل الفرح إلى قلوب عشاق برشلونة. هذا طموح يراودنا نحن اللاعبين والمشجعين أيضاً، ولكني لا أعتقد أن موسماً سلبياً من شأنه أن يجعلنا نشعر أننا مدينين للجمهور بشيء، بل إن ما ينتابنا حقاً هو الرغبة المضاعفة في العودة إلى الفوز".

بين برشلونة بيب وبرشلونة فيلانوفا

قارن تشافي بين إرث غوارديولا وفريق تيتو فيلانوفا الحالي، مؤكداً أنهما "فريقان متشابهان جدا. لقد كنا محظوظين أكثر هذا العام، ولكن واقع الفريق هو نفسه تقريبا. هذا أمر طبيعي، إذ كان تيتو مدرباً مساعداً إلى جانب بيب، وقد عمل كثيراً معه. إنهما مختلفان من حيث الشخصية، ولكن التدريبات متشابهة جدا، والنظام المتبع هو نفسه تقريبا. مازالت الطموحات هي نفسها. إننا بصدد الحديث عن استمرارية بكل معنى الكلمة".

عن البداية الصعبة في الموسم الحالي

تحدث العقل المدبر في وسط ملعب برشلونة عن الصعوبات التي كان يجدها الفريق في التغلب على خصومه خلال الأسابيع الأولى من هذا الموسم، قبل أن يستعيد هيمنته المعتادة في الأشهر الأخيرة، حيث بات يحسم المباريات بسهولة واضحة: "أعتقد أننا في بداية هذا الموسم لم نكن في أفضل حالاتنا من الناحية البدنية، كما أن الخصوم باتوا يعرفوننا حق المعرفة، مما زاد من صعوبة مهمتنا. ولكنها كانت مسألة وقت فقط حتى نستعيد وتيرتنا المعتادة ونفرض فلسفة لعبنا، وخلال الشهرين الأخيرين أو الثلاثة الماضية، لعب الفريق بالشكل الذي تعود عليه في السنوات الأخيرة".

الفارق الشاسع عن ريال مدريد

تطرق تشافي أيضاً إلى الفارق المريح الذي يبتعد به برشلونة في صدارة الليغا عن أتليتيكو مدريد (8 نقاط) وريال مدريد (15): "نشعر بالفرح. أحس بارتياح كبير على المستوى الشخصي. صحيح أن الموسم طويل جدا، وأن هناك الكثير من المباريات في انتظارنا، ولكن الفارق شاسع للغاية ولا شك أنه يجعلنا نقترب شيئاً فشيئاً من لقب الدوري".

دوري أبطال أوروبا

شدد تشافي على ضرورة الاحتراز من الميلان، منافس البلاوغرانا في ثمن نهائي المسابقة القارية الأغلى: "إنه خصم صعب المراس، فهو يعرف جيداً كيف يغلق المنافذ في الخط الخلفي. لقد نجح دائماً في تعقيد مهمتنا. وعلاوة على ذلك، فإنه ليس من السهل أبداً اللعب في سان سيرو، حيث يكون حماس الجمهور ملتهباً. بالعودة إلى التاريخ، علينا أن نتذكر أن لديهم ألقاباً أوروبية أكثر منا. قد لا يكون ميلان يمر بأفضل حالاته في الوقت الراهن، ولكنه يضم في صفوفه دائماً بعض اللاعبين القادرين على تعقيد مهمة الخصم".

"جيل من الصعب تعويضه"

في عام 2012 شارك تشافي في فوز منتخب أسبانيا بلقبه الأوروبي الثاني في غضون أربع سنوات، لينضاف ذلك إلى تتويجه بلقب المونديال في جنوب أفريقيا 2010. وأوضح لاعب وسط برشلونة سر كل هذا النجاح بالقول: "لدينا فريق جيد جدا، فريق يزخر بموهبة عالية وتحدوه رغبة جامحة أيضا. والأهم من ذلك، عندما تعتاد على الفوز، فإنك تطالب نفسك بالمزيد وتضاعف من حجم الضغوط والمسؤولية الملقاة على عاتقك لمواجهة التحدي المقبل. حالفنا الحظ بعض الشيءأيضا، وخاصة في ركلات الترجيح أمام البرتغال، مثلاً، ولكننا بعد ذلك قدمنا مباراة نهائية رائعة أمام إيطاليا وتوجنا بذلك العمل الكبير الذي أنجزه جيل بأكمله. إنه جيل من الصعب جداً تعويضه، في وجهة نظري".

تشافي وكاسياس

أكد ابن تيراسا أن الندية بين ريال مدريد وبرشلونة لا تؤثر على المردود الجماعي عندما يلعب نجوم الفريقين جنياً إلى جنب في المنتخب، موضحاً أن السر وراء ذلك يكمن في "ترك كل تلك الأمور جانبا والتركيز على الهدف المشترك الذي نسعى إلى تحقيقه سوية. تربطني صداقة حميمة بإيكر كاسياس، وقد مُنحنا جائزة مشتركة (أمير أستورياس) تقديراً لذلك، وهذا ينعكس عندما نلعب معا. وعلى نفس المنوال الذي نضع به جانبا ندية ناديينا عندما نكون في المنتخب، فإننا، بطبيعة الحال، ننسى صداقتنا عندما نواجه بعضنا البعض، ولكن دون أن نفقد رباطة جأشنا أو الاحترام الذي نكنه لبعضنا".

سنة تاريخية أخرى؟

بالنظر إلى مسار الفريق حتى الآن في الموسم الحالي، هناك من أن برشلونة مقبل على إنجاز خالد آخر قد يعيد إلى الأذهان الإنجازات الباهرة التي حققها البلاوغرانا في السنوات الماضية. ورداً على ذلك، أوضح تشافي بالقول "إن الفريق يتمتع بروح تنافسية عالية، ونحن نريد أن ننجز عملنا على نحو جيد في جميع البطولات. نود أن نفوز بكل شيء. يجب أن نتوخى الحيطة والحذر. لن تنقصنا الموهبة، ولكننا نأمل أن يقف الحظ في صفنا أيضاً".

الرجوع الى أعلى الصفحة