خلال الأيام الأخيرة من مرحلة العد التنازلي لبدء كأس العالم البرازيل 2014، يقدم لكم موقع نادي برشلونة سلسلة من التقارير حول حضور نجوم البلاوغرانا في جميع نسخ المونديال على مر التاريخ.

وفي هذا الاستعراض الثاني، نسلط الضوء على ممثلي النادي الكاتالوني في النهائيات التي جرت بين عامي 1962 و1970:

تشيلي 1962

شهدت تلك النسخة رقماً قياسياً في عدد لاعبي برشلونة ضمن صفوف منتخب أسبانيا، حيث وجه المدرب بابلو هرنانديز كورونادو الدعوة لسبعة من البلاوغرانا: حارس المرمى سادورني والمدافعين رودري وغراسيا ولاعبي خط الوسط سيغارا وغاراي ووبرجيس والمهاجم أولوخيو مارتينيز.

ولغرابة الصدف، تم التخلي عن هرنانديز كورونادو ليعوضه هيلينيو هيريرا، الذي كان مدربا لبرشلونة بين 1958 و1960.

بدأت أسبانيا مسيرتها بخسارة أمام تشيكسلوفاكيا وتلاها فوز على المكسيك، قبل السقوط على يد البرازيل 2-1 لتودع لاروخا البطولة مبكراً.

إنكلترا 1966

استدعى المدرب خوسيه-فيلالونغا خمسة لاعبين من نادي برشلونة: الحارس رينا؛ المدافعين إيلاديو، غاليغو وأوليفيلا؛ والمهاجم فوستي.

استهلت أسبانيا مشوارها في مونديال إنكلترا بهزيمة أمام الأرجنتين (1-2) وفوز على سويسرا (2-1)، ثم خسرت ضد ألمانيا الغربية (1-2) لتخرج من كأس العالم.

المكسيك 1970

رغم أن القرعة وضعتها في مجموعة سهلة نسبياً ضمن التصفيات، إلا أن إسبانيا لم تتأهل إلى النهائيات، حيث فشلت في تجاوز يوغوسلافيا وبلجيكا وفنلندا، ليُحرم عدد من أساطير برشلونة من تذوق الطعم المونديالي وعلة رأسهم توريس وغاليغو وإيلاديو وريشاك ورينا وزالدوا وزابالا.