USA'94 - France'98

إيطاليا 90

شهد مونديال إيطاليا 90 أقل مشاركة للاعبي برشلونة منذ عام 1974، حيث لم يكن البلاوغرانا ممثلاً سوى بخمسة من نجومه: زوبيزاريتا، روبرت، باكيرو، خوليو ساليناس وكومان، علماً أن هاذين الأخيرين، بهدف لكل منهما، كان الوحيدين من برشلونة اللذين تمكنا من هز الشباك في تلك النهائيات، حيث سجل ساليناس في ثمن النهائي يوغوسلافيا بينما أحرز كومان هدفه ضد ألمانيا في الدور نفسه، الذي شهد خروج الفريقين الأسباني والهولندي معاً ليبقى برشلونة بدون ممثل في تلك البطولة.

الولايات المتحدة 94

في تلك النسخة، أصبح البرازيلي روماريو أول لاعب يُتوج بطلاً للعالم خلال فترة تعاقده مع النادي الكاتالوني. وفي المقابل، فاز ستويتشكوف بالحذاء الذهبي مناصفة مع الروسي أوليغ سالينكو برصيد ستة أهداف لكل منهما، بينما سجل روماريو خمسة أهداف، علماً أن نجمي البلاوغرانا اختيرا ضمن الفريق المثالي للبطولة.

هذا وقد حمل 15 هدفاً من أهداف تلك البطولة بصمة برشلونية. فبالإضافة إلى سداسية ستويشكوف وخماسية روماريو، تمكن كل من غويكوتشيا (2) وغوارديولا (1) وبغيريستاين (1) من هز الشباك في تلك البطولة التي شهدت رقماً قياسياً جديداً من حيث عدد لاعبي البلاوغرانا المشاركين في المونديال حيث ارتفع عددهم من 8 إلى 12 في تلك النسخة.

وكان أغلب أولئك النجوم ضمن المنتخب الاسباني بقيادة كليمنتي، الذي استدعى في المجموع تسعة لاعبين من النادي الكاتالوني: غويكوتشيا، فيرير، سيرجي، أبيلاردو، نادال، باكيرو، غوارديولا وبغيريستاين ولوبيتيغي، بينما كان كومان مع هولندا وستويتشكوف مع بلغاريا وروماريو بقميص البرازيل.