PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

بفوز الأحد (4-1) على ألميريا في ختام الجولة 26 من الليغا، رفع ليونيل ميسي رصيده إلى 200 انتصار من أصل 265 مباراة في الدوري الأسباني بقميص نادي برشلونة.

ولم يخسر النجم الأرجنتيني مع البلاوغرانا في المسابقة المحلية سوى 24 مرة، مقابل 41 تعادلاً فقط.

وعلاوة على ذلك، يواصل صاحب القميص رقم 10 قصة حبه مع الشباك. فمنذ عودته من الإصابة في يناير الماضي، سجل الأرجنتيني 13 هدفاً في المباريات الـ14 التي لعبها خلال 2014 حتى الآن، محققاً ثلث أهداف الفريق منذ بداية العام.

وباحتساب أهداف عام 2014 فقط، يتقدم ميسي على ألكسيس سانشيز، الذي هز الشباك في 10 مناسبات منذ مكلع يناير، علماً أن الاثنين سجلا سوية ما مجموعه 24 هدفاً، أي ما يفوق أهداف الفريق هذه السنة.

نحو رقم قياسي جديد

بمضاعفة تقدم برشلونة من ركلة حرة في الشوط الأول يوم الأحد الماضي ضد ألميريا، تمكن ميسي من هز الشباك في ست مباريات على التوالي، ليرفع رصيده إلى 230 هدفاً منذ ظهوره الأول في الدوري الأسباني، متجاوزاً راؤول غونزاليز على قائمة هدافي الليغا في كل الأزمنة، حيث أصبح ينفرد بالمركز الثالث وراء تيلمو زارا (251) وهوغو سانشيز (234).

وفيما يتعلق بموسم 2013/14 وحده، فقد سجل ليو ميسي 27 هدفاً في 30 مباراة حتى الآن – أي ما معدله 0.9 في المباراة الواحدة، علماً أن متوسط أهدافه في المواسم السابقة بلغ 1.2 (2012/13) و1.22 (2011/12) و0.96 في (2010/11) و0.89 (2009/10) و0.75 (2008/09) على التوالي.