fcb.portal.reset.password

Messi, Neymar i Cesc, al camp del València / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

تتوقف منافسات الأندية هذا الأسبوع لتفسح المجال لإجراء مباريات المنتخبات الوطنية، الرسمية منها والودية.

ويصل برشلونة إلى أول محطة دولية بعدما حقق العلامة الكاملة من النقاط في الليغا، حيث يحتل صدارة الترتيب منذ الجولة الأولى، ناهيك عن فوزه بكأس السوبر الأسباني على حساب أتلتيكو مدريد.

9 نقاط من 9 ممكنة

في بداية هذا الموسم، لعب برشلونة ثلاث مباريات في الدوري، كانت اثنتان منها خارج القواعد ضد مالقة وفالنسيا على التوالي. فبعد فوزه الكاسح على ضيفه ليفانتي (7-0) في الجولة الافتتاحية، تمكن البلاوغرانا من العودة بنقاط الفوز من ملعبين بغاية الصعوبة.

في هذه المباريات الثلاث الأولى، سجل برشلونة 11 هدفا مقابل اثنين فقط في مرماه، مما يعني أن تاتا مارتينو حقق أفضل بداية لمدرب جديد في تاريخ البلاوغرانا ضمن منافسات الليغا، متقدماً على ريشاك (9 أهداف مقابل 0) وسيزار (11 مقابل 3).

ميسي على قمة الهدافين

بعدما سجل ثلاثية شخصية مساء الأحد في المستايا (الهاتريك الـ23 له مع برشلونة)، رفع ليو ميسي رصيده إلى خمسة أهداف في ثلاث مباريات، علماً أنه كان قد هز شباك ليفانتي مرتين خلال الجولة الأولى، مما يضع النجم الأرجنتيني على قمة ترتيب هدافي الدوري الاسباني في بداية هذا الموسم.

نيمار وفالديز، مفتاح السوبر

صحيح أن الفريق حقق بداية جيدة ضمن منافسات الليغا، ولكنه تمكن في الوقت نفسه من خطف لقبه الأول هذا الموسم. فرغم المواجهة الشرسة ضد خصم صعب المراس، نجح برشلونة في الانقضاض على كأس السوبر الأسباني على حساب أتلتيكو مدريد بعد التعادل في مباراة الذهاب (1-1) بفضل هدف نيمار، ومن ثم التعادل 0-0 في لقاء العودة الذي شهد تألق الحارس فالديز في الدفاع عن عرينه، مانحاً البلاوغرانا لقبه الحادي عشر في تاريخ هذه المسابقة.

الرجوع الى أعلى الصفحة