صورة أمستردام أرينا

أمستردام أرينا يتزين بأبهى حلة لاستقبال برشلونة. صورة: ميغيل رويز

بداية من الساعة 19.45 بتوقيت غرينتش هذا المساء، سيكون أمستردام أرينا مسرحاً لأول مباراة رسمية بين أياكس وبرشلونة على الأراضي الهولندية. ففي هذا الملعب الذي ينبض شغفاً بكرة القدم، سيكون الفريق الكتالوني أمام فرصة سانحة لتأمين صدارة المجموعة الثامنة في دوري أبطال أوروبا بعدما ضمن سلفاً تأهله إلى مرحلة خروج المغلوب. وسيكون البلاوغرانا بحاجة إلى التعادل فقط لضمان المركز الأول، مما سيضعه في وعاء فرق الصدارة خلال قرعة دور الـ16 وهو ما سيتيح له فرصة لعب مباراة الإياب على أرضه وبين جمهوره. أما بالنسبة لأياكس، فإن هذه المواجهة تكتسي أهمية بالغة حيث يتعلق الأمر بفرصة الحياة أو الموت. إذ في حال هزيمة الهولنديين وفوز ميلان في غلاسكو، ستتبخر كل آمال أبناء أمستردام في الصعود إلى ثمن النهائي.

يدخل برشلونة هذه المباراة محروماً من العديد من لاعبيه الأساسيين، كان آخرهم البرازيلي أدريانو، ولو أن متاعب تاتا مارتينو قلت نسبياً بعودة تشافي إلى الفريق. كما سيستعين المدرب الأرجنتيني بأربعة من أعضاء الفريق الرديف، وهم دونغو، سيرجي غوميز، باتريك وأداما، علماً أن هذا الأخير مازال ينتشي بتجربة مشاركته الأولى مع فريق الكبار بعدما دخل في مباراة السبت ضد غرناطة عن سن يناهز 17 عاما و10 أشهر فقط.

وفي ظل غياب كل من ألبا وألفيش وأدريانو، قد يتعين على بويول اللعب في مركز الظهير الذي يملك فيه خبرة واسعة.

أول مرة

قد يبدو ذلك أمراً يصعب تصديقه، ولكن هذه المباراة تمثل الزيارة الأولى لبرشلونة إلى أمستردام في إطار مواجهة رسمية. صحيح أن الفريقين الهولندي والكاتالوني سبق لهما أن تقابلا في العديد من المباريات الودية، حيث كانت آخرها في عام 2002، لكنهما لم يلعبا وجهاً لوجه أبداً في مسابقة قارية رسمية. كما ستكون هذه هي المرة الأولى كذلك التي يحط فيها البلاوغرانا رحاله بالأراضي الهولندية منذ أن حل ضيفاً على أيندهوفن في مرحلة المجموعات خلال موسم 1997-1998 (2-2).

يُذكر أن مباراة الذهاب بين برشلونة وأياكس في منافسات هذا الموسم انتهت بفوز الفريق الكاتالوني على أبناء فرانك دي بوير بنتيجة 4-0، حيث أضاف ميسي ثلاثية شخصية إلى رصيده بينما اضطلع بيكيه بإكمال مهرجان الأهداف.

هذا وقد أكد مدرب أياكس في مؤتمر صحفي عشية المباراة أن بويان كركيتش وسيم دي يونغ لن يلعبا مساء الثلاثاء.