fcb.portal.reset.password

FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

قد تشكل ألميريا مسرحاً لرقم قياسي جديد في رصيد برشلونة نهاية هذا الاسبوع. فعلى امتداد النسخ الـ82 السابقة من الدوري الأسباني، لم يسبق للفريق الكاتالوني أن فاز في جميع مبارياته السبع الأولى خلال موسم واحد. لكن البلاوغرانا يملك فرصة لكتابة فصل جديد في تاريخ الليغا مساء اليوم السبت (16:00 توقيت غرينتش) حيث سيسعى تاتا مارتينو إلى تحقيق ما عجز عنه جميع المدربين الذين سبقوه في الإدارة الفنية، علماً أن رصيد المدربين السابقين بيلامي (1929-1930)، كرويف (1990-1991)، فان غال (1997-1998)، غوارديولا (2009-2010) وفيلانوفا (2012-2013) تجمد في ستة انتصارات من أصل الجولات الست الأولى بعد فشلهم جميعاً في تمديد الحصيلة إلى سبعة.

فابريغاس يعود للتشكيلة

اصطحب تاتا مارتينو معه 19 لاعباً في الرحلة إلى الأندلس، حيث ضمت القائمة سيسك فابريغاس الذي ليشارك في الفوز 4-1 على ريال سوسيداد يوم الثلاثاء الماضي. أما خافيير ماسكيرانو فسيكون الغائب الرئيسي بعدما أكدت الفحوصات الطبية يوم الأربعاء أن إصابته في العضلية الخلفية للفخذ الأيمن ستُبعده عن الملاعب لمدة قد تصل إلى أسبوعين، مما يعني أن مباراة هذا المساء ستكون هي الأولى هذا الموسم التي سيخوضها برشلونة دون لاعبه الأرجنتيني الذي شكل حتى الآن ثنائياً دفاعياً صلباً مع زميله بيكيه.

الانتصار الأول

من جهته، يبدو أن ألميريا بدأ يخوض معركة تفادي الهبوط منذ بداية هذا الموسم، حيث يُعتبر هو وإيلتشي الفريقين الوحيدين اللذين مازال رصيدهما خالٍ من الفوز. لكن خصم البلاوغرانا اليوم كان قاب قوسين أو أدنى من حسم الموقف لصالحه في أكثر من مناسبة، لو لم تستقبل شباكه أهدافاً قاتلة في الدقائق الأخيرة من بعض مبارياته. كما أن الفريق الأندلسي يملك متوسطاً هجومياً جيداً بواقع هدفين تقريباً في كل مباراة، وكما جرت العادة في الدوري الأسباني، فإنه يكون متحفزاً بشكل خاص هذا المساء للانقضاض على فرصة تحقيق المفاجأة ضد برشلونة.

الرجوع الى أعلى الصفحة