PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

بهدف واحد من ركلة جزاء، خرج برشلونة منتصراً من موقعة ديربي كاتالونيا عصر اليوم السبت مضيفاً فوزاً جديداً إلى رصيده في السباق على لقب الدوري الأسباني.

وكما كان متوقعاً، لم تكن مهمة البلاوغرانا سهلة على الإطلاق أمام جاره أسبانيول في الجولة 31 على ملعب كورنيا إل برات، حيث كانت المباراة تكتيكية ودون فرص تهديف كثيرة، إلى أن نجح ميسي في هز الشباك من نقطة الجزاء عند حلول الدقيقة 76، ليواصل برشلونة خطه التصاعدي في ترتيب الليغا رافعاً رصيده إلى 75 نقطة.

ويُعتبر هذا الفوز هو الثالث على التوالي ضمن منافسات الليغا في أسبوع واحد، حيث كان أبناء المدرب تاتا مارتينو قد قلبوا الأمور رأساً على عقب في جدول الترتيب بانتصارهم الملحمي على ريال مدريد في معركة الكلاسيكو يوم الأحد الماضي، قبل أن يتغلبوا على ضيفهم سيلتا فيغو بثلاثية نظيفة مساء الأربعاء.

وبعد تعزيز موقعه في الصراع على درع الدوري، سيبدأ الفريق تركيزه منذ الآن على ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، واضعاً نصب عينيه مباراة الذهاب التي ستجمعه مع أتليتيكو مدريد في الكامب نو مساء الثلاثاء، قبل استضافة ريال بيتيس يوم السبت المقبل.