fcb.portal.reset.password

Celtic-fcBarcelona

حقق برشلونة الأهم في مباراة محفوفة بالمخاطر مساء الثلاثاء ضد مضيفه سلتيك غلاسكو وعلى ملعب لم يكن رحيماً بالفريق الكاتالوني في موقعة العام الماضي.

ففي الجولة الثانية من فعاليات المجموعة الثامنة ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا، دخل البلاوغرانا غمار اللقاء مستحضراً ذكريات الكمين الذي نصبه له الاسكتلنديون في مواجهة الفريقين على أرضية سلتيك بارك خلال منافسات موسم 2012-2013، عندما خسر أبناء تيتو فيلانوفا 2-1 رغم سيطرتهم المطلقة على مجريات اللعب بنسبة استحواذ بلغت 80% خلال بعض الفترات.

لكن ليس كل مرة تسلم الجرة، حيث لم يفلت سلتيك من قبضة برشلونة هذه الليلة حيث تمكن سيسك فابريغاس من تسهيل الهدف الوحيد في المراحل الأخيرة من عمر المباراة مانحاً الفريق ثلاث نقاط ثمينة جعلته يعزز موقعه في الصدارة برصيد ست نقاط من أصل ست ممكنة، متقدماً على وصيفه ميلان الذي تجمد رصيده في أربع نقاط إثر تعادله (1-1) مع مضيفه أياكس الهولندي. أما المركز الثالث فبات من نصيب هذا الأخير بنقطة وحيدة، بينما يقبع الاسكتلنديون في قاع الترتيب برصيد خالٍ من أية نقطة بعدما حصدوا هزيمتين متتاليتين.

ورغم سيطرة برشلونة على مجريات المباراة، إلا أنه لم يخلق الكثير من الفرص الواضحة لهز الشباك، ولو أن نيمار تلاعب بدفاعهم كيفما شاء وتسبب في طرد قائدهم وقلب دفاعهم براون الذي اعتدى على المهاجم البرازيلي بعد ارتكاب خطأ في حقه.

وكما جرت العادة في المباريات الماضية، كان لفيكتور فالديز فضل كبير في فوز البلاوغرانا، حيث نجح حامي العرين الكاتالوني مرة أخرى في إنقاذ فريقه من هدف محقق إثر تسديدة محكمة من فوريست قبل أن يأتي الخلاص برأسية متقنة من سيسك فابريغاس الذي استغل تمريرة عرضية رائعة من أليكسيس ليودع الكرة بهدوء تام في شباك فورستر الذي كان أفضل عنصر في صفوف أصحاب الأرض.

وبعد هذا الفوز الذي تأتى بجهد جهيد، سيحول برشلونة تركيزه إلى الليغا حيث يستضيف بلد الوليد يوم السبت ضمن فعاليات الجولة الثامنة، واضعاً نصب عينيه مواصلة العزف على إيقاع الانتصارات بعدما حصد 21 نقطة من أصل 21 ممكنة.


الرجوع الى أعلى الصفحة