David Villa / FOTO: www.clubatleticodemadrid.com

حقق دفيد فيا نجاحاً كبيراً في أغلب المرات التي واجه فيها برشلونة. فقبل الدفاع عن قميص النادي الكاتالوني، كان المهاجم الدولي الأسباني قد لعب 14 مباراة ضد البلاوغرانا، مسجلاً سبعة أهداف في المجموع، أي بمعدل هدف واحد في كل مباراتين.

وبعد رحيله عن قلعة الكامب نو، سيكون مساء الأربعاء أبرز ركيزة في خط هجوم أتليتيكو مدريد خلال ذهاب كأس السوبر الذي يشكل أول مباراة له ضد برشلونة منذ رحيله إلى قلعة الكولتشونيروس.

خمسة انتصارات، خمسة تعادلات وأربع هزائم

حتى الآن، واجه دفيد فيا نادي برشلونة بقميص فريقين مختلفين: ريال سرقسطة وفالنسيا. وفي 14 مباراة ضد البلاوغرانا بين عامي 2003 و2010، حقق المهاجم الفوز في خمس مباريات، مقابل خمسة تعادلات وأربع هزائم، علماً أن هذه ستكون هي المرة الأولى التي يواجه فيها برشلونة في كأس السوبر الإسباني.

هدفه الأول في شباك البارسا

في عام 2003، عندما كان يلعب في صفوف سرقسطة بين عامي 2003 و 2005، تمكن فيا من تسجيل باكورة أهدافه ضد برشلونة في مسابقة كأس الملك وعمره لا يتجاوز 21 ربيعاً، إذ خلال خمسة لقاءات بين الفريقين، أحرز ابن إقليم أستورياس مع أبناء أراغون فوزين اثنين وتعادلاً واحداً وخسارتين.

أهداف بالجملة مع فالنسيا

بعد سرقسطة، انضم دفيد فيا إلى فالنسيا (2005-2010) الذي خاض معه تسع مباريات ضد برشلونة، محققاً فيها ثلاثة انتصارات وأربعة تعادلات وخسارتين. وخلال موسم 2005-2006، سجل "إل غواخي" ثلاثة أهداف في مباراتين ضد البلاوغرانا في الدوري الأسباني، حيث أحرز ثنائية في لقاء الذهاب الذي انتهى 2-2 بينما هز الشباك مرة واحدة في فوز أبناء ميستايا خلال موقعة الإياب (1-0). وفي الموسمين التاليين، عاد ليسجل هدفين آخرين في شباك برشلونة.

"ذكريات جيدة"

قال فيا في مؤتمر صحفي أنه يحتفظ "بذكريات جيدة" من الفترة الناجحة التي قضاها في عاصمة كاتالونيا، حيث لديه "العديد من الأصدقاء"، ولكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن الصداقة ستُترك جانباً يوم الأربعاء،ـ حيث سيُصبح رفاق الأمس "خصوماً على أرض الملعب".