سيقيم نادي برشلونة تكريماً خاصاً لتيتو فيلانوفا عصر يوم السبت في الكامب نو، حيث سيرتدي اللاعبون قميصاً خاصاً يحمل  للمدرب الراحل خلال المباراة ضد خيتافي.

كما سيخصص الجمهور لوحة فسيفسائية خاصة إحياءً لذكرى تيتو، حيث ستُنصب في المدرجات بالتزامن مع عزف نشيد برشلونة، في سيقف الجميع دقيقة صمت ترحماً على روح الفقيد قبل ضربة البداية، حيث سيظهر في شاشة الملعب فيديو موسيقي يستحضر أبرز ذكريات فيلانوفا.

وكان اللاعبون وأعضاء الجهاز الفني لفريق برشلونة أول من قدموا التعازي في مراسم تأبين فيلانوفا، الذي فارق الحياة نهاية الأسبوع الماضي عن عمر يناهز 45 عاماً بعد صراع مرير مع المرض.

ووقف أعضاء الفريق والجهاز الفني إلى جانب المدير الرياضي أندوني زوبيزاريتا دقيقة صمت ترحماً على روح المدرب الراحل الذي نُصبت له صورة ضخمة في الرواق المخصص لتقديم التعازي بملعب الكامب نو، حيث بدت علامات الحزن والأسى جليَّة على وجوه اللاعبين، الذين تدرب أغلبهم على يد تيتو خلال سنوات طويلة، سواء في أكاديمية ناشئي النادي أو عندما كان يشغل منصب المدرب المساعد في عهد بيب غوارديولا أو على مدى الموسم الماضي الذي تولى فيه دفة الفريق الأول.

وبعد ذلك، جاء الدور على الرئيس بارتوميو وبقية أعضاء مجلس إدارة النادي لتأبين فيلانوفا، ليرتفع عدد المعزِّين في المنصة الرئيسية إلى أكثر من 50 ألف بحلول نهاية يوم الأحد، حيث توافد على الكامب نو بعض من كبار الشخصيات ومشاهير الرياضية ومشجعي برشلونة وحشود من عموم المواطنين لإلقاء تحية الوداع على فقيد أسرة البلاوغرانا وعائلة كرة القدم.

كما وقفت فرق الليغا وأندية أوروبا دقيقة صمت ترحماً على روحه خلال المباريات التي أقيمت علمدى أيام هذا الأسبوع، بينما أهداه ميسي هدف برشلونة الثالث في المباراة ضد فياريال بملعب المادريغال.