Alexis Sanche Vs Jordi Alba / PHOTO FIFA.COM

وقف ملعب الماراكانا شاهداً على إقصاء منتخب أسبانيا من الدور الأول لكأس العالم البرازيل 2014 مساء الأربعاء.

ومُني حامل اللقب بثاني هزيمة في مشواره ضمن النهائيات، حيث سقط  بهدفين نظيفين على يد نظيره التشيلي بقيادة مهاجم البلاوغرانا أليكسيس سانشيز، بعدما كان أبناء فيسنتي دل بوسكي قد افتتحوا مشوارهم بانتكاسة كارثية (1-5) أمام هولندا يوم الجمعة الماضي.

بأربعة لاعبين من برشلونة في صفوفها – إنييستا، بوسكيتس، بيدرو وجوردي ألبا - دخلت كتيبة لاروخا مباراتها الثانية وهي مطالبة بالفوز من أجل مواصلة حلم البقاء في المنافسة، لكن التشيليين تمكنوا من افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 20 عن طريق فارغاس إثر هجمة مضادة خاطفة، قبل أن يستغل أرانغيز ارتباك الدفاع الأسباني ليضاعف النتيجة في نهاية الشوط الأول.

وبعد الاستراحة، تحسن أداء لاروخا بعض الشيء، ولكن الفريق ظل عاجزاً عن خلخلة الدفاع التشيلي، الذي بقي صامداَ حتى الصافرة النهائية محققاً بذلك فوزه الثاني في هذه النهائيات، مما ضمن له التأهل حسابياً إلى ثمن النهائي إلى جانب هولندا التي فازت في وقت سابق 3-2 على أستراليا.

وبذلك، أصبح أليكسيس أول لاعب من برشلونة يحجز بطاقة العبور إلى دور الـ16 في المونديال البرازيلي.