fcb.portal.reset.password

FOTO: ARXIU FCB

ستجمع مباراة هذا الأربعاء بين عملاقين أوروبيين تقابلا وجهاً لوجه مرات عديدة في مواجهات كلاسيكية خالدة على مر تاريخ كرة القدم بالقارة العجوز. ويدخل برشلونة هذا اللقاء بمعنويات عالية وطموحات كبيرة، إذ في حال فوزه على ضيفه ميلان سيضمن حسابياً التأهل لدور الـ16 من مسابقة دوري الأبطال لموسم 2013-2014.

20 لاعباً في قائمة الفريق

استدعى تاتا مارتينو 20 لاعباً للمشاركة في مباراة هذا المساء، حيث تلقى جمهور البلاوغرانا ولاعبوه خبراً ساراً عشية المواجه بعدما وُجهت الدعوة للظهير البرازيلي أدريانو كوريا، الذي استعاد لياقته بعد غيابه عن دربي برشلونة ضد أسبانيول يوم الجمعة الماضي. وبينما استبعد المدرب من قائمة الفريق كلاً من أوير أولازابال وإزاك كوينكا لأسباب فنية، سيغيب جوردي ألبا وابراهيم أفلاي ودوس سانتوس بداعي الإصابة، في حين أنه من غير المستبعد أن تشهد التشكيلة الأساسية بعض التغييرات، ولكنها قد تكون طفيفة هذه المرة بخلاف المباريات السابقة التي انتهج فيها الجهاز الفني سياسة التناوب.

أليغري فوق صفيح ساخن

في المقابل، لا يصل ميلان إلى هذه المباراة وهو في أفضل الأحوال. ذلك أن الروسونيري يحتل حالياً المركز 12 في ترتيب الدوري الإيطالي غير بعيد عن منطقة الهبوط التي تفصله عنها 3 نقاط فقط، بينما يتخلف بعشر نقاط عن أولى المراتب المؤدية إلى المنافسات الأوروبية. وبعدما عجز الفريق عن تحقيق الفوز في أي من مبارياته الأربع الأخيرة، بدأت التكهنات تلوح في الأفق بشأن مصير المدرب ماسيميليانو أليغري الذي قد يُقال من منصبه إذ لم يصحح مسار فريقه قريباً.

هذا وقد حل ميلان بالعاصمة الكاتالونية معززاً بنجمه ماريو بالوتيلي، الذي غاب عن مباراة الذهاب في سان سيرو، كما سيعول من جديد على تألق الثنائي البرازيلي كاكا وروبينيو. وبدوره عاد سوميديرو إلى صفوف الفريق أخيراً، وهو الذي غاب عن الملاعب لمدة ثلاثة أشهر، في حين أن الشعراوى لا يزال مصاباً.


الرجوع الى أعلى الصفحة