إنها الليلة الأهم حتى الآن في الموسم الجديد التي يشهدها ملعب كامب نو. يتواجه البارسا وأتليتيكو مدريد مساء اليوم في لقاء حاسم يحدد هوية أول أبطال الموسم. ستكون المباراة أيضاً اختباراً جدياً لأفضل فريقين حالياً في ترتيب الدوري الذي مضت جولتان منه فقط حتى الآن. يُذكر أن لقاء الذهاب الذي جرى على ملعب فينسينتي كالديرون انتهى بالتعادل بهدف لمثله وهو ما يعني أن سيناريو كأس السوبر سيكون مفتوحاً على كافة الاحتمالات.

ضوء أخضر لميسي

اختار تاتا مارتينو 19 لاعباً لتشكيلة الفريق، بمن فيهم ليو ميسي الذي حصل على الضوء الأخضر من الكادر الطبي لخوض اللقاء. إلا أن أدريانو سيغيب عن المستطيل الأخضر مساء اليوم بداعي الإصابة، وسيغيب أيضاً كل مو أوير ودوس سانتوس. وقبل اللقاء سيكون على المدرب أن يحذف اسماً إضافياً من التشكيلة المعلنة.

أتليتيكو يشكل خطراً حقيقياً

رغم أنه حصد نتيجة جيدة نسبياً في ملعب كالديرون، فإن مواجهة اليوم لن تكون سهلة في قلعة البلاوغرانا. ومن المتوقع أن تكون 90 دقيقة من اللعب الناري بين ندّين متساويي الأداء قد تصب النتيجة في صالح أي منهما. معلومٌ أن الفريق الزائر يصل إلى عرين الفريق الكاتالوني بمعنويات عالية بعد الفوز 3-1 على أشبيلية و5-0 على رايو في الدوري. وبما أن ديفيد فيا سيظهر مع ناديه الجديد في مواجهة فريقه السابق، فإن كل ذلك يعد بليلة كروية استثنائية.