fcb.portal.reset.password

Neymar

تعادل برشلونة مع ضيفه أتليتيكو مدريد بهدف لمثله مساء الثلاثاء في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب الكامب نو، ليتأجل مصير التأهل إلى موقعة فيسنتي كالديرون التي ستدور رحاها يوم الأربعاء المقبل.

ولم تكن المباراة مخالفة للتوقعات، حيث طغت عليها الندية التكتيكية والاندفاع البدني من جانب الفريق الزائر، مقابل سيطرة شبه مطلقة على الكرة ومحاولات هجومية مسترسلة من طرف أصحاب الأرض، الذين تلقوا خبراً محزناً في بداية الشوط الأول عندما اضطر قلب الدفاع جيرارد بيكيه إلى مغادرة الملعب متأثراً بإصابته بعد اصطدام بمهاجم الكولتشونيروس دييغو كوستا، الذي أصيب بدوره في منتصف الشوط الأول ليترك مكانه للبرازيلي الآخر دييغو ريباس.

ورغم استحواذ البلاوغرانا على الكرة بشكل تام في معظم فترات اللقاء، إلا أن لاعبي أتليتيكو تمكنوا من سد كل الثغرات والمنافذ إلى مرماهم، بينما كان حارسهم كورتوا يقظاً في صد الهجمات الخطيرة النادرة التي أتيحت للفريق الكاتالوني في الساعة الأولى من عمر المباراة.

وبعدما نجح ريباس في هز شباك بينتو من تسديدة صاروخية مباغتة، ضاعف برشلونة ضغطه على مرمى الضيوف الذين بات همهم الوحيد هو تشتيت الكرات والنظر إلى الساعة أملاً في مرور الوقت بأقصى سرعة، لكن هدف نيمار في الدقيقة 71 أعاد الأمور إلى نصابها وزاد من ارتباك مدافعي الكولتشونيروس الذين بدوا منهكين تماماً خلال ربع الساعة الأخير.

ورغم الهجمات المسترسلة والمحاولات المتكررة، إلا أن برشلونة ظل عاجزاً عن التقدم في النتيجة لتنتهي المباراة بلا غالب ولا مغلوب ويتأجل الحسم إلى معركة الإياب التي تعد بتشويق أكبر وإثارة أكثر في العاصمة الأسبانية منتصف الأسبوع المقبل.

يُذكر أن مباراة ربع النهائي الأخرى انتهت بنفس النتيجة (1-1) بين بايرن ميونيخ ومضيفه مانشستر يونايتد، فيما سيتقابل ريال مدريد مع بوروسيا دورتموند وتشيلسي مع باريس سان جيرمان يوم الأربعاء.

الرجوع الى أعلى الصفحة