fcb.portal.reset.password

Víctor Valdés / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

اليوم، بداية من الساعة 16:00 بتوقيت غرينتش، يستأنف برشلونة منافسات الليغا بمباراة الجولة 18 ضد إيلتشي في أول ظهور رسمي للفريقين منذ حلول عام 2014.

وتشهد المباراة عودة كل من فيكتور فالديز (بعد ستة أسابيع من الغياب بداعي الإصابة) وتشافي (الغائب في اللقاء الأخير ضد خيتافي) ونيمار جونيور (الذي تخلف عن موقعة الجولة الماضية بداعي الإيقاف).

وفي المقابل، يتواصل غياب ميسي وألفيش ودوس سانتوس وأفلاي وكوينكا في انتظار حصولهم على التصريح الطبي، في حين لن يشارك سيرخيو بوسكيتس بسبب الإيقاف، علماً أنه سيكون بإمكانه أن يعاود الظهور في مباراة كأس الملك ضد خيتافي (يوم الأربعاء 8 يناير) أو في فيسنتي كالديرون ضد أتليتيكو مدريد (يوم السبت 11 يناير).

التشبث بالزعامة

بعدما ظل البلاوغرانا منفرداً بقمة الترتيب على مدى المباريات الـ55 الماضية في الدوري الأسباني، محققاً رقماً قياسياً في تاريخ المسابقة، سيكون المركز الأول مهدداً بالضياع من يده هذا الأسبوع، إن هو فشل في الفوز على ضيفه، بعدما تمكن أتليتيكو مدريد من الانتصار في مالقة (0-1 ) عصر أمس السبت. وفي حال تأمين النقاط الثلاث هذا المساء، سيحل برشلونة السبت المقبل بملعب كالديرون للدفاع عن موقع الصدارة أمام مطارده المباشر.

إيلتشي دون حارسه الأساسي

من جهته، استدعى مدرب الفريق الزائر، فران إسكريبا، 19 لاعباً للسفر إلى الكامب نو. وبينما شهدت قائمة اللاعبين عودة المهاجم مانو ديل بعدما أبعدته الإصابة على مدى الشهرين الماضيين، لن يشارك داميان وكورو بداعي الإيقاف، شأنهما شأن الحارس مانو هيريرا، الذي أصيب في أنفه.

يُذكر أن مباراة اليوم تحمل في طياتها طعماً خاصاً بالنسبة لبعض لاعبي في إيلتشي، مثل لومبان  أو بوتيا، اللذين سبق لهما التألق بقميص برشلونة في مختلف الفئات العمرية.

الرجوع الى أعلى الصفحة