PHOTO: GERMÁN PARGA - FCB

بعد رباعية الذهاب في سيوتات دي فالنسيا، عاد برشلونة لإمطار شباك ليفانتي بخمسة أهداف لواحد في إياب ربع نهائي كأس الملك على أرضية الكامب نو، ليحسم تأهله إلى المربع الذهبي بنتيجة 9-2 في إجمالي المباراتين.

وعلى غرار سيناريو مواجهة الأسبوع الماضي حينما افتتح نبيل الزهر باب التهديف لأبناء خواكين كاباروس، كان ليفانتي هو السباق إلى التسجيل عندما أودع سيرجي روبيرتو الكرة في مرمى البلاوغرانا عن طريق الخطأ بعد تسع دقائق من بداية الشوط الأول. بيد أن أصحاب الأرض سرعان ما تداركوا الموقف عن طريق أدريانو ليضاعف بويول النتيجة قبيل الاستراحة، بينما أحرز أليكسيس سانشيز ثنائية شخصية بعد العودة من غرف الملابس، ليكون مسك الختام على يد سيسك فابريغاس.

هذا وسيواجه برشلونة الفائز بين راسينغ سنتاندير وريال سوسيداد اللذين يتقابلان الخميس وجهاً لوجه في آخر مباراة ضمن دور الثمانية، علماً أن مواجهة الذهاب انتهت لصالح الباسكيين بنتيجة 3-1 على حساب ممثل منطقة كانتابريا الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية "ب".

يُذكر أن نبيل الزهر، صاحب هدف ليفانتي الوحيد في لقاء الأسبوع الماضي، كان من أبرز الغائبين هذه الليلة عن صفوف الفريق الضيف، الذي سافر إلى العاصمة الكاتالونية من دون بعض لاعبيه الأساسيين، وعلى رأسهم المهاجم الدولي المغربي ونافارو وإفانشيز وكيلور نافاس وديوب وشوميترا وسيماو وماتي وبارال وروداس وغوميس.

وبعد ضمان تأهله إلى المربع الذهبي في مسابقة كوبا دل ري، سيعود تركيز برشلونة لينصب على مهمته المقبلة في الليغا حيث سيستضيف فالنسيا عصر السبت المقبل بداية من الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش في قمة الجولة 22.