fcb.portal.reset.password

Neymar, Messi i Cesc. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

يبدأ برشلونة مساء اليوم حملة الدفاع عن عرش الدوري الأسباني ضد ليفانتي في ملعب الكامب نو، حيث يستهل حامل اللقب عهداً جديداً مع خيراردو "تاتا" مارتينو الذي خلف تيتو فيلانوفا هذا الصيف على رأس الإدارة الفنية، بينما ستكون الأعين شاخصة على نيمار دا سيلفا جونيور في أول ظهور رسمي له بقميص البلاوغرانا.

18 لاعباً في قائمة المباراة

كسر المدرب الأرجنتيني الجديد القاعدة التي كان معمولاً بها في السنوات الماضية عندما أعلن عن لائحة اللاعبين المنادى عنهم لخوض المباراة عشية موعد اللقاء، مؤكداً أنه يعتزم المواصلة على هذا النهج طيلة الموسم. وتضم القائمة كلاً من بيدرو وميسي وسيسك فابريغاس الذين أصبحوا جاهزين للعب بعد تلقيهم الضوء الأخضر من أطباء النادي، بينما لم يستدع الجهاز الفني كلاً من مونتويا وسيرجي روبرتو ودوس سانتوس دوس وأوير، في حين لن يشارك بويول وأفيلاي وكوينكا بسبب الإصابة.

وستكون موقعة اليوم (17:00 بتوقيت غرينتش) بمثابة المحطة الأولى في رحلة حافلة بالتحديات على مدى أسبوعين حيث سيخوض الفريق ثلاث مباريات محفوفة بالمخاطر في منافسات الدوري إضافة إلى كأس السوبر الأسباني ذهاباً وإياباً ضد أتليتيكو مدريد.

خصم في طور إعادة البناء

لم يسبق لفريق ليفانتي أن انتشى بحلاوة الفوز في الكامب نو. كما أن مدربه الجديد خواكين كاباروس يملك سجلاً هزيلاً ضد برشلونة، إذ من أصل 23 مباراة أمام النادي الكاتالوني اكتفى المدير الفني الأندلسي بفوز واحد فقط مقابل ستة تعادلات.

وشهد ليفانتي تغييرات كبيرة على تشكيلته خلال هذا الصيف حيث خسر خدمات بعض من أبرز اللاعبين مثل الحارس مونوا وباليستيروس وباركيرو وإيبورا. لكنه عوض ذلك بالتعاقد مع إفانشيز وشوميترا وبارال (الذي لا تزال الشكوك تحوم حول مشاركته في مباراة اليوم)، إذ سيسعى الفريق مرة أخرى للحفاظ على مكانته بين نخبة كرة القدم الأسبانية.

الرجوع الى أعلى الصفحة