PHOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

سحق برشلونة ضيفه مالقة بثلاثية نظيفة مساء الأحد ليستعيد بذلك نغمة الفوز في الليغا، محافظاً في الوقت نفسيه على موقعه في صدارة الترتيب.

وكان البلاوغرانا مهدداً بفقدان كرسي الزعامة لأول مرة هذا الموسم، إثر فوز ريال مدريد عصر السبت على غرناطة وانتصار أتليتيكو مساء الأحد في عقر دار رايو فايكانو، مما أرغم أبناء تاتا مارتينو على إحراز النقاط الثلاث ضد فريق بيرند شوستر للبقاء في المركز الأول. وهو ما تأتى لهم بفضل أهداف بيكيه وبيدرو وأليكسيس، حيث استعاد الفريق الكاتالوني مكانته في قمة الجدول رافعاً رصيده إلى 54 نقطة ليظل متقدماً بفارق ستة أهداف عن مطارده المباشر أتليتيكو وبنقطة وحيدة عن الريال.

وجاء هذا الفوز البيِّن بعد تعادلين في بداية مرحلة الإياب ضمن منافسات الدوري الأسباني ضد أتليتيكو مدريد (0-0) وليفانتي (1-1) على التوالي.

وقبل انطلاق المباراة، التي شهدت عودة أفلاي بعد غياب طويل، احتفى نادي برشلونة وجمهوره في الكامب نو بصانع الألعاب تشافي هيرنانديز، الذي بلغ هذا الأسبوع سقف 700 مباراة رسمية بقميص الفريق الأول.

هذا وسيعود البلاوغرانا إلى المدينة الرياضية جوان غامبر بدءاً من صباح الاثنين ليستهل تحضيراته لمباراة إياب ربع نهائي كأس الملك ضد ليفانتي مساء الأربعاء، علماً أنه عاد بانتصار ساحق ذهاباً بنتيجة 1-4 من عقر دار زملاء المغربي نبيل الزهر، صاحب الهدف الوحيد لأبناء المدرب خواكين كاباروس.

يُذكر أن مباراة برشلونة المقبلة في الليغا ستكون ضد فالنسيا عصر السبت المقبل بداية من الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش على ملعب ميستايا الذي من المتوقع أن يمتلئ عن آخره بمناسبة إجراء قمة الجولة 22.