fcb.portal.reset.password

Messi ha fet dos gols contra l'AC Milan / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

ضمن برشلونة تأهله إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا عقب فوزه المقنع مساء الأربعاء بنتيجة 3-1 على ضيفه ميلان في ليلة شهدت احتفال جماهير البلاوغرانا بعودة ليونيل ميسي إلى هز الشباك.

وافتتح النجم الأرجنتيني باب التسجيل في الدقيقة 29 من ركلة جزاء بعد إسقاط نيمار داخل المنطقة المحرمة، ليتصالح صاحب القميص رقم 10 مع المرمى بعد صيامه عن التهديف منذ مباراة الذهاب في سان سيرو حين أدرك التعادل للفريق الكاتالوني.

ثم ضاعف سيرخيو بوسكيتس النتيجة لأصحاب الأرض بكرة رأسية قوية إثر تمريرة متقنة من تشافي الذي نفذ ركلة حرة من الجهة اليسرى.

وبينما كان الشوط الأول يلفظ أنفاسه الأخيرة، تمكن كاكا من تقليص الفارق للروسونيري بعد توغل جيد من الجانب الأيسر، حاول إثره أن يمرر عرضية لمواطنه روبينيو لكن تدخل بيكيه انتهى بالكرة داخل مرمى فالديز.

ولعل هذا الهدف الذي جاء ضد مجرى اللعب كان كافياً لمنح الضيوف نفساً جديداً بعد الاستراحة، حيث دخلوا الشوط الثاني بمعنويات عالية، ولاسيما بعد إشراك بالوتيلي عوض روبينيو، حيث تمكن المهاجم الدولي الإيطالي من إزعاج الدفاع الكاتالوني الذي ظل صامداً مع ذلك.

وفي ربع الساعة الأخير، استعاد برشلونة السيطرة على الإيقاع بشكل كامل، وخاصة بعد دخول سيسك فابريغاس، الذي كان وراء التمريرة الحاسمة التي سجل منها ميسي هدفه الشخصي الثاني والثالث للبلاوغرانا، ليحسم نقاط الفوز الثلاث لأبناء خيراردو تاتا مارتينو، الذين عززوا موقعهم في قمة المجموعة الثامنة برصيد 10 نقاط من ثلاثة انتصارات وتعادل وحيد بعد أربع مباريات.

وبهذا الفوز يكون برشلونة قد حسم بطاقة العبور إلى دور الستة عشر من المسابقة الأوروبية الغالية، حيث سيسعى في المباراتين السابقتين إلى الحفاظ على مركزه الأول للتأهل لمرحلة خروج المغلوب كمتصدر المجموعة.

يُذكر أن المباراة الأخرى ضمن فعاليات المجموعة الثامنة انتهت بفوز أياكس على سلتيك (1-0)، مما يعني بقاء ميلان في المركز الثاني برصيد خمس نقاط، متبوعاً بالبطل الهولندي الذي رفع سجله إلى أربع نقاط، بينما يتذيل العملاق الاسكتلندي جدول الترتيب بثلاث نقاط.

هذا سيخوض البلاوغرانا مباراته الخامسة ضد أياكس في أمستردام نهاية الشهر الجاري، بينما ينهي مشواره في دور المجموعات باستضافة سلتيك على ملعب الكامب نو في منتصف ديسمبر.

الرجوع الى أعلى الصفحة